الثلاثاء 25 يونيو 2024

في الأقصر للسينما الافريقيه منصة المنتجين تناقش مشاكل السينما

منصة المنتجين تناقش مشاكل السينما

6-2-2023 | 16:12

شيماء محمود

أقيم لقاء لمنصة المنتجين ضمن فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته الـ 12..  شارك فيه المنتجون محمد حفظي ، وشريف مندور، وصفي الدين محمود، بحضور عزة الحسيني مدير المهرجان والعديد من ضيوف المهرجان، وأدار اللقاء الناقد أحمد شوقي.

وناقش المنتجون آليات الانتاج في المنطقة في ظل الظروف التي يمر بها العالم كله.

 تطرقا الندوة لتحديد ووضع تعريف لدور المنتج في العمل السينمائي، إذ شدد شريف مندور على آنه للأسف َوضعت الأفلام تصورات خاطئة علي منتج فهو لا يصرف على الفيلم فقط، بل شريك آساسي في عملية الصنع مع المخرج، حيث أنه يقرأ السيناريوهات ويختار الأفضل من وجهة نظره، كما أنه مهموم بمشروعه الفني.
وأضاف مندور: لكن هناك بعض المنتجين الآخرين  أقرب إلى الممولين وليسوا صناع فيلم حقيقي، وهم من أظهروا وظيفة المنتج الفني.

بينما قال صفي الدين محمود إن دور المنتج معقد وله علاقة بخبرة المنتج الخاصة قبل خوض هذه التجربة، مضيفا: أرى ان المنتج مهمته تكوين فريق العمل المتناغم وتوفير جو عام منضبط داخل الفيلم.
و له أيضا دور ثاني يتمثل في تحديد الجمهور الذي يخاطبه الفيلم ومن ثم يصرف عليه بالشكل المناسب.

وأشار شريف مندور إلى ان السينما تواجه أزمة تتعلق بزيادة تكلفة الأفلام بشكل كبير للغاية، ويعتبر من ضمن الأسباب أن كل فنان لديه اكثر من ٤ أو ٥ مساعدين وذلك يستهلك الميزانية
َوأشار صفي الدين إلى أن الأزمة أيضا تتعلق بغياب أجندة المبدع الخاصة، بل ينفذ ما هو مطلوب منه،واختفى المبدع ذو الفكر والمشروع الخاص، فليس هناك أحد مثل رأفت الميهي ومشروعه السينمائي الخاص.

وحول الشروط التي يضعها كل من المنتجين الثلاثة عند العمل مع مخرج لأول مرة قال شريف مندور  أنه يشترط عند عمله مع مخرج جديد أن يكون لديه مشروع فني حقيقي، وأن يكون هناك هامش ربح محتمل او على الأقل ألا يخسر.
فيما قال حفظي إنه يجب أن يكون المخرج لديه سيناريو يشعر من خلاله بأن المخرج لديه رؤية وأنه شخص عملي، وهو لا يغامر مع مخرج لم يسبق له أن عمل فيلم قصير جيدا، فهذا الأمر مستحيل بالنسبة له، موضحا أيضا أنه يجب أن يكون لديه القدرة على أن يكون مرنا ويطور من مشروعه.
أما صفي الدين قال إنه لا يشترط امورا محددة وسبق له العمل مع مخرجين في أول مرة .