الأربعاء 19 يونيو 2024

أحمد آدم يعودعلى"جواد أبيض"ويتصدر أكثر البرامج مشاهدة

1-3-2023 | 13:21

ممالاشك فيه – ولاغبار- على ذلك ، بأن النجم الكبير أحمد آدم يتمتع ، بحس "شعبى" كبير جدا قبل أن يكون "نجم كوميدى كبير" أيضا ، وأحد حبات عنقود الكوميديا الكبار البارزين طوال مسيرة الفن المصرى عبر تاريخه، سطر اسمه بحروف من نور ،فأصبح علامة بارزة واسما كبيرا ، ومايميزه عن غيره ، درجة " الوعى" الشديدة التى يتمتع بها من بين أقرانه فى عالم الفن والثقافة عموما، - ماشاء الله عليه- مثقف لأبعد الحدود ، ومطلع وقارىء نهم ،لكل مجريات الأمور من حولنا ،ومايحدث فى العالم بوجه عام، فتشكلت لديه ثقافة خاصة جدا به، وتستطيع القول بأنه رجل فوق العادى ،ومكانه الطبيعى – من وجهة نظرى المتواضعة- أن يكون من بين المشاركين في العملية التنويرية الفنية والثقافية ،لفهمه الشديد لبواطن الأمور- كماسبق وذكرت -،"مستشار" – حكيم - لأبعد الحدود فى كل شيء ، ولديه علمه الغزير، نعم ،وبخاصة فى كل مايتعلق ببلدنا الغالى والحبيب " مصر"،لأنه مصرى – إسكندرانى – أصيل ، حتى النخاع، يثور من أجلها – ولأنه أخ عزيز وصديق فاضل مقرب - ، أتذكر فى جلساتنا ومكالماتنا فى إحدى الفترات العصيبة التى مرت بها البلاد فى عام 2011 ، كان لاينام ،ويحذر من كل التداعيات السلبية التى أصابت الوطن جراء هذه الأحداث.. ومن حوله فى تلك الفترة الوجيزة ، ولذلك هو أجدر من يقوم بمناقشة القضايا والموضوعات على الشاشة لأنه كما سبق وذكرت ملمّ بكافة تفاصيل الحياة اليومية للمواطن المصرى – وهو ماتحقق " أخيرا" مرة أخرى – بواسطة برنامجه الجديد "آدم شو"، بطريقة جذابة للمشاهد،.. حيث سبق له وقدم،منذ عدة سنوات – كماسبق وذكرت- برنامج "بنى آدم شو" على نفس النهج ،مع الاختلاف فى فورمات البرنامج الجديد"المختلف والمتميز فى الوقت نفسه " ،وحقق وقتها ملايين المشاهدات. ويعد برنامجه الجديد "آدم شو" أضخم برنامج كوميدى على الشاشات المصرية والعربية، الذى يناقش من خلاله في إطار كوميدى ..ساخر بعض الظواهر السلبية والسلوكيات الاجتماعية،والعشوائيات فى مجتمعنا.. إلى آخره ، كما يمزج "البرنامج" بين "الاستاند أب كوميدى" و"الأغانى" التى يؤديها على أحسن مايكون، ويستضيف أشهر نجوم المحتوى الكوميدى على "السوشيال ميديا"،بخلاف بعض الضيوف الذين يتماشون مع موضوع الحلقة ،مثلما استضاف مؤخرا فى حلقة "شريك الحياة" مؤلفة كتب عن العلاقات الزوجية ،و"مدير وموظف" يعمل تحت يديه ،وسائق عربة نقل وآخر ملاكى فى معرفة آراء كل واحد فيهم عن الآخر،وحلقة "الأغانى الهابطة" وأغانى المهرجانات مع فرقة موسيقية ..إلى آخره،والحق يقال..من حلقة لأخرى فى برنامج "آدم" الجديد يحقق مشاهدات عالية جدا ،مما يرشحه مرة أخرى لعودته على "جواد أبيض" لتصدر المشهد من جديد فى قائمة أكثر البرامج مشاهدة فى مصر والوطن العربى خلال الفترة القادمة بإذن الله . أتصلت بـ "أحمد آدم" لأبارك له على برنامجه الجديد ..وفى نفس الوقت ..بالمعنى "أنكش" فى مخيلة خياله ومخزون أفكاره لأتعرف على مايشغله فى تقديم محتوى برنامجه الجديد الذى ذاع صيته فى الفترة الأخيرة.. وعن مشاريعه السينمائية الجديدة مع شريف عرفة وغادة عبدالرازق فقال: حصلت على قسط وفير من الوقت أوالتفكير قبل الإقدام على برنامجى الجديد"آدم شو" وذلك بسبب ارتباطى بتصوير فيلم سينمائى جديد فى نفس التوقيت مع المخرج شريف عرفة ،وكنت قد قاربت على الانتهاء من تصوير فيلم آخر جديد "جوازة بالعافية "مع غادة عبدالرازق وبيومى فؤاد،ويتبقى لى يومان فقط على الانتهاء منه ،والحمدلله توكلت على الله وأخذت القرار وصورت البرنامج والحمدلله ردود الأفعال فاقت توقعاتى بفضل الله ، بفورمات جديدة وبشكل مختلف عماسبق وقدمت من قبل ،.. لافتا إلى سبب ابتعاده حوالى خمس سنوات عن تقديم البرنامج انشغاله الدائم بفضل الله بتصوير أعمال فنية جديدة متنوعة ، -عودة بعد غياب خمس سنوات - ، والبرنامج – كماسبق وذكرت – يحتاج لتفرغ كامل ، ولذلك كان من المهم جدا إلقاء الضوء على بعض السلوكيات التى طرأت على المجتمع فى الفترة الأخيرة والتى نحاول تغييرها للأفضل ،المسألة أعتقد هتفرق ، ومشاكلنا بتتفاقم ليس نحن السبب فيها ،ولكن تحدث فى العالم كله ،ويمكن الاختلاف الوحيد أن العالم بيعرف يتكيف معاها ،ونحن أيضا على نفس النهج ولكن بعد التخلص من بعض العيوب التى يجب أن نأخذ بالنا ونتخلص منها نهائيا،لأن "السوشيال ميديا" على سبيل المثال تلعب دورا فى ذلك "ضلال ..وتضليل" ، والتى ناقشت من خلال البرنامج سلبياتها، وكذلك العشوائيات ، أو السلوك العشوائى الذى أصبحنا نعانى منه ونأمل للأفضل ،وللعلم سبق لى الكلام فى هذه المواضيع قبل ذلك مع الاختلاف قطعا – والكلام على لسانه- مضيفا.. ولكن فى هذه المرة هناك مواد مصاحبة للموضوع الذى نطرحه من خلال حلقة البرنامج بفيديوهات وآراء ناس "ماتيريال" محترم الحقيقة،وأشياء تؤكد المعانى التى تشعر بها الناس ، وتحس أنها عيوب فينا ، وكيفية التغلب عليها..مؤكدا على جملته الشهيرة "طوال الوقت حاسس إننا بحاجة إلى إعادة صياغة لسلوكنا بشكل عام "،- فى كل شيء من حولنا ،من أول سيرنا على الإقدام فى الشارع ، حتى تعليمنا لأولادنا،علاقتنا الزوجية ،وفهمنا لتاريخنا،..إلى آخره ،فى أمور كثيرة أخرى، لأنه يمارس علينا (ضلال وتضليل) خلال "30أو40"سنة مضت من أجهزة معادية تعمل بالخارج ،للتغير والتغييب فى الوقت نفسه فى الشخصية المصرية،وتحويرها ،..وللعلم هناك سواد أعظم من الناس على وعى بما أقول ،من إعلاميين وفنانين أيضا،ودورنا وواجب علينا أن ننبه "كل شوية "،ونزيد الوعى ونقف على حقيقة عيوبنا بالضبط حتى نكون أفضل فى كل شيء بإذن الله ،.. وربنا كبير .