الأحد 21 يوليو 2024

لوسى لـ«الكواكب»: هند بنت الأحمر موجودة.. وفريق عمل «المداح» لم يسلم من لعنتها

لوسى

10-4-2023 | 11:23

نانيس جنيدى

لفتت الفنانة لوسى الأنظار هذا العام بأدائها المتميز من خلال دور الجنية هند بنت الأحمر فى مسلسل «المداح 3»، الذى قدمته ببراعة واستطاعت أن تخطف قلوب جمهورها به.
وتتحدث اليوم لوسى فى حوار خاص لـ«الكواكب» عن كواليس العمل، وما تعرضت له من أشياء غريبة بعد هذا الدور وخلال تصويره، كما تكشف عما أصاب فريق العمل بسببه.
وقالت لوسى: «لم أكن أعرف أى شيء عن عالم الجن إلا ما ذُكر فى القرآن وأتوكل على الله ليحفظنى منه، ولكن عندما عُرض عليّ الدور بدأتُ البحث والقراءة عنه، خاصة أنى أقدم دور جنية وليست بشراً ليس لها قلب أو نبض أو قناة دمعية، لديها شر فقط،

وعلمت أنها موجودة فعلاً، وهذا دور صعب فأنا بالتأكيد لم أرَ جنية ولا أعرف شكلها، ولا أعرف سوى أن أتجنب هذا العالم كما ذكر فى القرآن».
وتابعت: «كان لابد من البحث عن الشخصية وهى موجودة ومن قبائل ملك الجن الأحمر، من أكبر القبائل الشريرة ومؤذية جداً، وذهبتْ لصابر لأنه استخدم أحد أعضاء القبيلة فى البداية، وتريد أن تستخدمه، ولكن مع التصوير وبعده شعرت بوجودها».

وأضافت: «حدثت معنا جميعاً ومع فريق العمل أمور غريبة رغم أنى فى البداية لم أشعر بقلق بل قبلته كممثلة تريد التنوع فى أدوارها، ولكن بعد ذلك شعرت بأن الأمر ليس طبيعياً، ولكن الله سبحانه وتعالى كان دائماً معى، وكنت بين كل مشهد وآخر أذكر الله، والمشهد الذى تظهر فيه يأخذ مجهوداً كبيراً برغم أنها لا تظهر كثيراً ولا تتحدث كثيراً، ولكن دورها مؤثر وحمادة هلال فى البداية كان يشعر بأنى لن أقبل بسبب صغر حجم الدور، وقال لهم: (اعرضوا على مدام لوسى لو تقبل)».
وعن الأمور الغريبة التى حدثت قالت: «حدث لفريق العمل 7 حالات وفاة، والدة محمد عز توفيت، ومساعدو الإخراج حدثت لديهم حالات وفاة، وبعض الممثلين، ولكننا نقول إن هذه أعمارهم، وليس لنا فى الأمر شىء».
واستطردت، قائلة: «مثلاً المشهد الذى أقف فيه فوق الجبل من المفترض أن أصعد بآلة معينة لأن صعود الجبل صعب، لكن تلك الآلة تلفت، وكان اليوم على وشك الضياع لولا أنى قبلت وعالجت الموقف وطلبت منهم إحضار سلم عادى وسأصعد عليه، وإلا كان الإنتاج خسر مبلغاً لا يقل عن 500 ألف جنيه، على الرغم من أنى لست السبب، وصعود هذا الجبل فى منتهى الخطورة».

وأكملت: «ذات يوم فى أحد المشاهد كان الجو حاراً جداً، وكنت أوشكت على الوصول لمكان التصوير، ولكنى تلقيت مكالمة من مساعد المخرج بإيقاف التصوير بسبب عاصفة شديدة، فتعجبت، وبمجرد دخول مكان التصوير فوجئت بعاصفة شديدة جداً على إثرها طارت الرموش المركبة فاستعذت بالله».
 وتابعت لوسى لـ«الكواكب»: «كنت أحضر مكياجى فى حجرتى، ومعى فقط الماكييرة، فتفاجأنا بسقوط التليفزيون بدون أى سبب، وبيننا وبينه 3 أمتار فقط، فوجدت الماكييرة تقول: (هند بنت الأحمر معانا.. ولا إيه؟!)».
وأنهت لوسى قائلةً: «أشعر بوجودهم أحياناً، ولكن ذكر القرآن طوال الوقت فى بيتى يطمئننى، ووجود المصحف وصلاتى الدائمة تحمينى».