الأربعاء 24 يوليو 2024

ذكرى يوسف داود.. لقب بـ«مهندس الكوميديا» وكوّن ثنائياً مع الزعيم

يوسف داود

24-6-2024 | 14:09

نانيس جنيدى
تحل اليوم 24 يونيو ذكرى رحيل الفنان يوسف داود، الذى وُلد فى 10 مارس 1933، وعُرف على مدار مشواره بلقب «مهندس الكوميديا» لكونه خريج كلية الهندسة، فيما اشتهر بصوته الأجش، الذى مهّد له الطريق لتحقيق الشهرة. قدم يوسف داود فى بداية مشواره الفنى مجموعة من السهرات التليفزيونية والمسلسلات الإذاعية التى لم تلفت إليه الأنظار، حتى شارك فى مسرحية «زقاق المدق» ووقف أمام عبدالمنعم مدبولى، ومن هنا بدأت شهرته وحجز مكانه فى أشهر الأعمال مع كبار النجوم، حيث جسد دور موظف فى فيلم «زوج تحت الطلب» مع الزعيم عادل إمام، لينتقل بعدها للمشاركة فى مسرحية «الواد سيد الشغال» مع الزعيم أيضاً. وبدأ يوسف داود تحقيق حلمه فى السينما والمسرح بعد صبره ومحاولاته الدائمة، ليبتسم له الحظ بمشاركة الزعيم فى معظم أعماله ومنها: «كراكون فى الشارع»، «سلام يا صاحبي»، «النمر والأنثي»، «حنفى الأبهة»، واستمرت علاقة يوسف داود بالزعيم عادل إمام على المستويين الفنى والشخصى أيضاً، حيث كانت تربطهما صداقة قوية. بمرور الوقت أصبح وجود يوسف داود مهماً فى أعمال النجوم الشباب خلال الثمانينيات والتسعينيات، حيث شارك محمود عبدالعزيز فى فيلمى «السادة الرجال»، و«سمك لبن تمر هندي»، كما شارك أحمد زكى فى فيلم «البيه البواب»، و«كابوريا». واستمر حضور يوسف داود بجانب النجوم الشباب من الجل التالى، حيث شارك فى فيلم «صعيدى رايح جاي» مع هانى رمزى، فيما شارك أحمد عيد فى فيلم «ليلة سقوط بغداد»، وشارك أحمد حلمى فى العديد من أعماله ومنها «ظرف طارق»، «كده رضا»، «عسل أسود». وكان آخر أعماله الفنية قبل أن يرحل عن عالمنا عام 2012، فيلم «جدو حبيبي» مع محمود ياسين، لبنى عبدالعزيز وبشرى، تاركاً لنا أجمل الأعمال الكوميدية والتى ستبقى محفورة فى أذهاننا.