الإثنين 17 يونيو 2024

انطلاق فعاليات مهرجان الشارقة السينمائى الدولى للأطفال والشباب

انطلاق فعاليات مهرجان الشارقة السينمائى

11-10-2022 | 15:11

أشرف بيومى

انطلق مهرجان الشارقة السينمائى الدولى للأطفال والشباب 2022، والذي يستمر حتى السبت القادم  15 أكتوبر ، حيث يعرض 95 فيلماً واقعياً وخيالياً لأول مرة فى منطقة الشرق الأوسط .
يعرض المهرجان فى فئة «أفلام من صنع الأطفال واليافعين» 10 أفلام قصيرة من بلجيكا والمملكة المتحدة ونيبال، التي تعكس رؤية مخرجيها الشباب حول الأضرار التى يسببها البشر لكوكب الأرض، ومنها «وداعاً أيتها الأرض» و«قل لا للبلاستيك».

يشهد المهرجان فى فئة «أفلام من صنع الطلبة» 9 أفلام بعضها أفلام رسوم متحركة من فرنسا، كما يناقش فيلم الرسوم المتحركة القصير «وحيداً فى المصعد» للمخرجة اليونانية أناستازيا بابادوبولو مواضيع السلوك فى الأماكن العامة وأهمية الروابط العائلية.
فى فئة «أفلام دولية قصيرة» يعرض المهرجان 6 أفلام، منها فيلم «سلفادور دالى» الذى يسلط الضوء على إصرار طفل على النجاح رغم الصعاب، وفيلم «دجاجة» الذى يدور حول شاب يتعرض للتنمر لكونه مربى دجاج، وفيلم «الصدى الصامت» الذى يروى قصة مجموعة من الموسيقيين الشباب الشغوفين.

وكان النصيب الأكبر من الأفلام المعروضة للمرة الأولى فى منطقة الشرق الأوسط لفئة «أفلام الرسوم المتحركة» بواقع 24 فيلماً، ما يعكس إقبال صانعى أفلام الرسوم المتحركة والمخرجين والشباب على أحدث تقنيات الإنتاج وصنع الأفلام لتغطية مجموعة متنوعة من الموضوعات، منها تنامى اعتمادنا على التكنولوجيا والتنوع الثقافى وحقوق العمال.
وفى فئة «أفلام وثائقية» يشهد المهرجان العرض الأول لثلاثة أفلام منها «ماء ورياح وغبار وخبز» للمخرج الإيرانى مهدى زمانبور، الذى يتتبع حياة شاب بلا جنسية مبتور اليدين، وينجح فى التغلب على التحديات بحبه الشديد للحياة.
أفلام لأول مرة

تضم قائمة الأفلام التى تُعرض للمرة الأولى فى فئة «أفلام روائية طويلة» 12 فيلماً، منها فيلم «كرواسون» الكورى الجنوبى الذى يركز على الشباب المحاصرين بين الواقع والخيال خلال سعيهم لتحقيق أحلامهم، وفيلم «صخرة القمر من أجل مَنداي» الذى يستعرض قصة إنسانية.
يعد فيلم «علي وخروفه المعجزة» للمخرج ميثم رضا أول فيلم يعرض بمنطقة الشرق الأوسط فى فئة «أفلام خليجية قصيرة»، حيث يصحب الفيلم المشاهدين إلى حياة علي، وهو طفل أبكم يبلغ من العمر 9 سنوات يرافق خروفه، «كيرمينتا» فى رحلة طولها 400 كيلومتر عبر المدن العراقية التى دمرتها الحرب.
السجادة الخضراء
يشار إلى أن المهرجان الذى تنظمه مؤسسة «فن»، المعنية بتعزيز الفن الإعلامى لدى الأطفال والشباب فى دولة الإمارات سيعرض 95 فيلماً من 43 دولة حول العالم، وسيشهد مشاركة عدد من المتحدثين هم فاضل المهيرى ورشا رزق ووعد الخطيب وديكسى إيغركس، بالإضافة إلى جلسات حوارية تعرِّف الأطفال والشباب بصناعة السينما، إلى جانب فعالية «السجادة الخضراء» التى تنظم للمرة الأولى.
يشارك نخبة من المخرجين وخبراء صناعة الأفلام فى مجموعة من الجلسات الحوارية التى تتناول حاضر ومستقبل المشهد السينمائى المتغير خلال فعاليات الدورة التاسعة من المهرجان، حيث سيتم عقد 8 جلسات نقاشية يقدم فيها نخبة من كبار صناع السينما والخبراء للمهتمين بالأفلام والجمهور رؤاهم حول عالم السينما، ويشاركون أفكارهم حول اكتساب المعارف ودعم المواهب وتنمية المهارات وغيرها من جوانب هذا الفن.
تشهد فعاليات اليوم الثانى جلسة بعنوان «توزيع الأفلام القصيرة - من يشترى فيلمي؟» يقدمها شادى زين الدين، وتستضيف الجلسة جوليو فيتا المخرج الفنى لمهرجان غاريمبا السينمائى الدولى فى إيطاليا الذى يعرِّف صناع الأفلام والمنتجين المشاركين فى المهرجان على تحديات عملية توزيع الأفلام ويستكشف مواضيع متنوعة ابتداءً باستراتيجيات المهرجانات السينمائية والبث الإلكترونى، وانتهاءً بالمنصات الرقمية التى تساعد فى الترويج للأفلام ووصولها إلى أكبر قدر من المشاهدين.
تستضيف الجلسة الثانية التى تحمل عنوان «تدريب صناع الأفلام المستقبليين» المخرجة البلجيكية سيونا فيداكوفيتش، وتقدمها المدربة والمخرجة العالمية فيردوز بولبوليا فى 12 أكتوبر، وتستكشف موضوع الإبداع وهل هو مهارة يمكن تعلمها، بالإضافة إلى أهمية المعرفة المتعمقة بالأساليب والأفكار والتوجهات السينمائية ودورها فى التنمية الإبداعية للصوت السردى الأصيل.
كما يشارك جهاد درويش رئيس  احدى الشركات المتخصصة بالأفلام والترفيه والحاصلة على عدة جوائز ، فى جلسة بعنوان «كيف ندعم المواهب المحلية والدولية»، وتتناول الجلسة سبل اكتشاف المواهب والاستراتيجيات التى تمكن الشباب الطامحين من اكتشاف مواهبهم وإمكاناتهم وقدراتهم.
وتستضيف جلسة «الثقافة السينمائية» المخرجة والمنتجة الحاصلة على عدة جوائز، فيردوز بولبوليا، وتستكشف جوانب الاتصال والترفيه لعدد من التطبيقات الإلكترونية والمنصات، وتتعمق فى مخاطر استخدامها لأوقات طويلة مع تقديم حلول عملية لحماية الأطفال والشباب من تلك المخاطر، كما تركز الجلسة النقاشية على مخاطر «الأخبار المزيفة» و«التزييف العميق» و«ثقافة الإلغاء».
حكام واعدون

يتيح المهرجان للحكام الواعدين فرصة تقييم الأفلام واختيار الفائز فى فئة «أفلام من صنع الأطفال والشباب» موفراً للجيل القادم من صناع الأفلام ونجوم السينما منصة لإلهامهم ومساعدتهم على الاستفادة من الأفلام أداةً للتواصل.