الإثنين 20 مايو 2024

ندوة فيلم " وش في وش " بالكاثوليكي.. تشيد بعمل اجتماعي كوميدي يعيش و يستمر

ندوة فيلم وش في وش بالمركز الكاثوليكي

28-2-2024 | 14:28

هبة عادل

على هامش فعاليات مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما برئاسة الأب بطرس دانيال في دورته ال 72 وفي رابع ايام عروضه السينمائية ، قام المركز مساء الثلاثاء بعرض فيلم "وش في وش" والذي ينتمي لنوعية أفلام الدراما الاجتماعية الكوميدية من بطولة محمد ممدوح ، أمينة خليل، أحمد خالد صالح، بيومي فؤاد ،انوشكا، سامي مغاوري، محمد شاهين، سلوى محمد علي، أسماء جلال، خالد كمال، محمود الليثى و الموهبة الصاعدة دنيا سامي والفنان الشاب مصطفى غريب وعمرو مصطفى متولي و ضيفي الشرف خالد الصاوى و لطفى لبيب .

الفيلم تأليف و اخراج وليد الحلفاوى ، شارك فى السيناريو شادى الرملى و حسين نيازى ، وتدور أحداث الفيلم في شقة احد الزوجين اللذان قام بدوريهما أمينة خليل ومحمد ممدوح حيث يشب بينهما خلاف شديد في وجهات النظر ويؤدي التراكم الى الاحتقان وطلب الطلاق، حيث تنظر المرأة انها تعامل من منظور ذكوري مرفوض وكذلك الرجل يريد ان يتسلط في رأيه ما يؤثر على سير الحياة بينهما وربما الى استحالتها ، يلجأ الزوجان لطلب أهلهما ليحكمان بينهما ومن هنا تتوالى الاحداث في تواجد والد ووالدة وشقيق الزوجة و والد و والدة الزوج ،كذلك مجموعة من أصدقاء الطرفين ويصل الأمر لوجود وتدخل السائق وخادمة المنزل وقد جمع اللوكيشن الواحد لشقة الزوجية كل هؤلاء الأفراد وفي مفارقة كوميدية ..يغلق عليهم باب الشقة الحديد بشكل يستحيل معه فتحه، فيبيت الجميع حتى صباح اليوم التالي الى أن يأتي الحداد لفتح الباب ومن ثم تتوالى المواقف الكوميدية في اسكتشات كتبت بعناية من قبل مؤلف ومخرج الفيلم وليد الحلفاوي حتى انك لا تشعر بالملل لحظة اثناء مشاهدة العمل الذي قدم سيناريو محكما جمع بين توصيل الفكرة مع صنع البهجة وكذلك تقديم رسالة جاءت من خلال النهاية المفتوحة التي تعكس الى حد كبير الواقع الذي يعيشه العديد من الأزواج في مجتمعنا ، اللذان يكملان الحياة بلا طعم وربما تحت ضغوط يكون في أولها الأبناء الذين هم الضحية الأولى لكل هذه المشاكل .

عقب عرض الفيلم الذى حاز على اعجاب الحضور .. عقد المركز ندوة لمناقشة تفاصيله ادارها الكاتب الصحفى و الناقد الفنى جمال عبد الناصر ، بحضور مجموعة من ابطال و صناع الفيلم ، و قد بدأ جمال عبد الناصر حديثه بالاشادة بالفيلم كونه فيلما متميزا في كافة عناصره وعلى رأسها هذا السيناريو المحكم وطريقة الاخراج الرائعة لا سيما و أنه عمل يدور في لوكيشن واحد بكل ما تحمله الكلمة من صعوبات في التنفيذ فخرج الفيلم بشكل متكامل يعيش ويستمر ، اما وليد الحلفاوي فتحدث عن الفكرة الأساسية بالنسبة له في الفيلم سواء على مستوى الكتابة أو الطرح الاخراجي فيما يتعلق بأثر تدخل الناس في العلاقة بين الزوجين ، او حتى في مرحلة ما قبل الزواج وكيف تؤثر وقد تؤدي لصنع مشاكل اكثر من الحل الذي قد يجده الطرفين بمعزل عن استشارة وتدخل الأخرين في حياتهما .

و عن فكرة ان يكون مؤلف العمل هو مخرجه في نفس الوقت .. اشار الحلفاوي الى انه يقرأ بعدما يكتب بعين المخرج وكأنه يراجع على نفسه ما كتبه ليقوم باخراجه .

من جانبها تحدثت بطلة العمل الفنانة انوشكا والتي قدمت دور والدة الزوجة بشكل ارستقراطي شديد الرقي والجودة في ذات الوقت وقالت: انها فى البداية اعتذرت عن الدور لتكرار اداء كاراكتر " الحما" ولكن بعدما قدمته تقدم الشكر لمخرج ومنتج العمل اللذان اقنعها بهذا الدور الذي تعتز به كثيرا وتعتبر ان مشهد طلاقها في نهاية الأحداث هو من أهم مشاهدها سواء في هذا الفيلم أو في مجمل مشوارها الفني الى الأن .

من جانبه ايضا تحدث الفنان الكبير سامي مغاوري قائلا : انا مقتنع ان المخرج في اللوكيشن هو رقم واحد وعندما تكون في رأسي بعض الأفكار أو الملحوظات كنت أجد انه في نفس اللحظة يأتي وليد الحلفاوي يهمس بها في أذني ونتفق عليها وكأنه يخاطب أفكاري فكان " يشيل هم كبير من على قلبي" بالاضافف الى شكري لشركة الانتاج السخية التي وقفت وراء انتاج هذا العمل وخروجه بأفضل شكل ممكن .

وذكر ايضا الفنان الكبير لطفي لبيب انه وافق على المشاركة بدور المحامي الذي يظهر فقط في مشهد" اون لاين" ويقول: وافقت حتى أدعم وليد الحلفاوي الذي اعتبره ابني، كون والده الفنان الكبير نبيل الحلفاوي هو صديق و عشرة عمرى .

وتحدث ايضا منتج الفيلم احمد فهمي.. عن مغامرة انتاجه لفيلم داخل مكان واحد ولكنه راهن أن تكون مغامرة ناجحة باذن الله وقد كانت كما رأها و كان مطمئنا من أول سطر قرأ فيه السيناريو .

ايضا تحدثت مهندسة الديكور ياسمين عاطف عن تصورها لديكور الشقة التي تدور فيها الأحداث في نفس الزمان والمكان وكيف استطاعت ان تخلق مشاهد من مكان محدود لا يشعر معها المشاهد او حتى ابطال العمل بملل .

وكانت مفاجاة العمل في ظهور الموهبة الصاعدة دنيا سامي.. التي لعبت دور خادمة المنزل "شيماء" وقدمته بشكل ناجح الى أكبر حد وقالت دنيا: الكاراكتر مرسوم بشكل كوميدي مكتوب على الورق بدقة شديدة ، سهلت علي أدائي الى حد كبير وأخذت على عاتقي تحدي أن وضع في المخرج ثقته وأسعدني اني عملت وسط هؤلاء العمالقة أبطال العمل وكنت على قدر ثقة من اختارني لهذا الدور .