الأربعاء 19 يونيو 2024

" سيدتى انا " عرض رائع .. ولكن ؟

سيدتي أنا

4-6-2023 | 10:52

هيثم الهوارى
رغم اعتقادى أن تقديم عمل فنى فى الوقت الحالى سبق تقديمه فى الماضى سيكون فيه ظلم الفنانين الحاليين لأنهم سيكونون دائما فى مقارنه مع الاساتذة الكبار الذين سبق وقدموا هذا العمل .. مهما بلغت براعة وامكانيات الفنانين فى العمل الحديث . لكن العرض المسرحى سيدتى انا والذى يقدم حاليا على خشبة المسرح القومي كان مختلفا .. عرض رائع يقوم به فنانين لهم إمكانيات فنية عالية حتى القصة كان فيها بعض الاختلاف عن العمل الذي سبق تقديمه فى مصر رغم بعض الاخطاء التى كان يجب ان يتداركها المخرج واهمها طول العرض الذى وصل الى ثلاث ساعات ونصف فكان من الممكن اختزال بعض المشاهد حتى لا يمل المشاهد وكذلك العصبية الزائدة التى يتحدث بها الفنانين فى بعض المشاهد لا لزوم لها وحذاء البطلة الذى لا يتناسب مع هذه المرحلة من الفقر او اللوحة الفنية التى تعبر عن اتجاهات حديثة فى الفن التشكيلى . " سيدتى انا " مأخوذ عن رائعة الكاتب الايرلندي الشهير جورج برنارد شو «بجماليون»، والتى سُمّيت على اسم شخصية أسطورية يونانية وعُرِضَت على خشبة المسرح للجمهور لأول مرة في فيينا عام 1913 ثم قدمت فى عدد كبير من الدول وعرضت فى مصر حينما قدمها الفنان الكبير فؤاد المهندس، والفنانة شويكار، عام 1969، تحت اسم «سيدتي الجميلة" وحققت نجاحا كبيرا ومازال عليها اقبالا كبير فى مشاهدتها حتى اليوم حينما يتم عرضها فى القنوات التليفزيونية كما قدمها فى الفترة الاخيرة الفنان احمد السقا بنفس الاسم . " سيدتى انا " يتناول قصة بائعة الورد «ليزا» والتي تجسدها الفنانة داليا البحيري التى تفوقت على نفسها وأبرزت إمكانيات فنية كبيرة لم نراها من قبل وهى تقدم الشخصية البنت الفقيرة ، التي تحلم بالوصول إلى الطبقة الأرستقراطية، وتذهب إلى البروفيسور «أدم» - الذى يقوم بدوره الفنان نضال الشافعى الذى يقف على خشبة المسرح القومى لأول مرة مبرزا إمكانيات فنية عالية - لتطلب منه مساعدتها في ذلك ويقوم بالفعل فى تعليمها وتهذيبها ليقدمها لملكة بريطانيا فى الحفلة الملكية . العرض ايضا قدم لنا د. فريد النقراشى هذا الفنان الجميل الذى قدم دوره ببراعة شديدة فى دور السكير والد ليزا وايضا الفنانة أمينة سالم فضلا عن وجود عدد كبير من الفنانين الشباب الذين كانوا بمثابة بونبوناية العرض المسرحى الذين أضافوا إليه حالة جميلة . المخرج محسن رزق دائما يبهرنا بأعماله المسرحية وخاصة فى اختياره لعناصر العمل الذي يقدمه فضلا عن اختياره الموفق للفنانين ايضا هناك الديكور الذي قدمه د. حمدى عطية والذى قدم أجزاء من الديكور فى صورة بصرية رائعة تمنيت لو قدمناها فى أعمالنا المسرحية خاصة بعد أن شاهدتها فى أحد العروض المسرحية السورية اثناء تواجدي فى بغداد خاصة أنها ستوفر الكثير من تكاليف الديكور الكبيرة فضلا عن أنها تعطي صورة جمالية مبهرة أيضا الازياء الرائعة مروة عودة التى راعت فيها الفترة الزمنية للعمل المسرحى كما تناغمت اشعار عادل سلامة و موسيقى محمود طلعت مع استعراضات مصطفى حجاج و إضاءة عز حلمي لتصنع فى النهاية لوحة فنية جميلة على المسرح القومى . " سيدتى انا " من إنتاج فرقة المسرح القومى، برئاسة الفنان أيمن الشيوى والذى نوجه له الشكر على انتاجه هذا العمل الجميل وايضا يجب ان نوجه الشكر للدكتور مصطفى عبد الحميد مدير دار العرض المسرحى على حسن تنظيمه لحفلات العرض.