الأربعاء 28 فبراير 2024

المبدعون الرقميون

مقالات18-2-2022 | 15:53

في الوقت الذي أعلن فيه تطبيق تيك توك TikTok عن وصول عدد مستخدميه لمليار مستخدم نشط، تشير التقديرات أن هذا العدد سيزداد! وزيادة العدد مؤشر لاستخدام المزيد من الأدوات والمنصات والأفكار التي تظهر كل يوم لمساعدة صانعي المحتوى المبدعين للوصول لجمهورهم ليس فقط عبر تيك توك ولكن عبر بقية وسائل التواصل الاجتماعي.

والمبدعون الرقميون هم من ينشئون المحتوى عبر الإنترنت ويشاركونه عبر المنصات الاجتماعية، وهم يعرفون كيف يسوقون لما يقدمون، وكيف يصلون لجمهورهم المناسب بالمحتوى المناسب، فقد سهلت وسائل التواصل الاجتماعي على كل من يجد في نفسه القدرة أن يبدأ حياة مهنية مدفوعة الأجر.

ويمكن تقسيم هؤلاء إلى سبعة أنواع منها: المؤدي وهم فناني الأداء الماهرون أمام الكاميرا، بما في ذلك الكوميديين والممثلين والمغنين والراقصين والموسيقيين والشعراء، ومنهم من يحصلون على أجر عبر الإنترنت من خلال الحفلات الموسيقية مثلاً، وهناك نوع ثان وهو الموهوبين وهؤلاء محترفين وخبراء في مجالات تشمل الطب وفنون الطهي وتجديدات المنازل والخياطة والرياضيات والحدائق والتمويل واللياقة البدنية، لديهم معرفة عميقة أو خبرة في مجال أو موضوع معين؛ ولديهم القدرة على تقديم الأفكار بوضوح إلى الجمهور، وهناك نوع ثالث يسمون أنفسهم "الجرس Bellwether" لأنهم يطلقون التوجهات العامة في مجالات الموضة أو التجميل أو الثقافة الشعبية، فيكونوا مثل الجرس الذي يدق فيجذب الانتباه لفكرة معينة.

وهناك نوع رابع يسمون الصناع وهم الحرفيون الخبراء والمخترعون في جميع المجالات، بما في ذلك النجارة، وفنون النسيج، والمجوهرات، والتكنولوجيا، وهناك نوع خامس وهو محطمو المعتقدات التقليدية وهم مجموعة من الفنانين المبدعين الذين يصنعون الفن عبر الإنترنت، بما في ذلك المصورين ومصوري الفيديو والنحاتين والرسامين وفناني الشوارع ومصممي الجرافيك ورسامي الرسوم المتحركة والرسامين وصانعي الأفلام ونقاد الفن والكتاب والمنتجين وغالبًا ما تعمل هذه الفئة كفنانين مستقلين يبيعون أعمالهم عبر مواقع الإنترنت بصفتهم منشئين للمحتوى.

ويأتي النوع السادس من المبدعين الرقميين ليسمى بالتكنوفيل أو المهووسين بالتكنولوجيا، بما في ذلك اللاعبين عبر الإنترنت، أو رواد التكنولوجيا وهم خبراء في أحدث الأدوات والتطبيقات والألعاب في عالم التكنولوجيا عمومًا، وهناك أيضاً فئة تسمي المتحمسين لموضوع معين وهم الهواة وأي شخص لديه اهتمام قوي بموضوع واحد مثل الكتب، والسفر ، والألعاب، والنباتات ، واللياقة البدنية ، والمشاهير ، والحيوانات الأليفة ، والفن ، والأزياء ، وما إلى ذلك.

هؤلاء هم الجيل الجديد اللذين يستخدمون أدوات التسويق المؤثر، معتمدين على المصداقية والمهارة والمحتوى الرقمي المناسب ويمكن أن تكون هي مصدر أساسي لدخلهم.