السبت 1 اكتوبر 2022

خبير يكشف أسباب تراجع احتياطي النقد الأجنبي للمرة الثانية في 2022

الدكتور محمد راشد

اقتصاد7-6-2022 | 14:42

أنديانا خالد

قال الدكتور محمد راشد، أستاذ الاقتصاد بجامعة بني سويف، إن تراجع احتياطي النقد الأجنبي لمصر إلى  35.5 مليار دولار في مايو مقابل 37.12 مليار دولار في أبريل الماضي، أي تراجع بنحو 1.63 مليار دولار إلى سداد ملياري دولار التزامات خارجية بينها مدفوعات فوائد كوبونات لسندات حكومية صادرة عن وزارة المالية ومدفوعات مستحقة لصندوق النقد الدولي وغيرها.

وأضاف راشد، خلال حديثة لبوابة "دار الهلال" أن هذا التراجع يعد الثاني خلال 2020، حيث تراجع احتياطي النقد الأجنبي بمقدار 4 مليار دولار خلال شهر مارس الماضي تزامنا مع قيام البنك المركزي بخفض قيمة الجنيه المصري بمقدار 17%، مؤكدًا أن احتياطى النقد الأجنبي لا يزال في المستويات الآمنة حيث يغطى واردات خمسة أشهر تقريبًا.

وأشار أستاذ الاقتصاد بجامعة بني سويف، إلى أن احتياطى النقد الأجنبي يفيد الدول أثناء الأزمات سواء لاستيراد السلع من الخارج أو لسداد الالتزامات الخارجية علما بأن الحرب الروسية الاوكرانية قد تسبب في ارتفاع تكاليف استيراد السلع بشكل كبير ولا سيما السلع الغذائية والبترولية علاوة على شلل في حركة السياحة الوافدة من روسيا وأوكرانيا بعد الحرب والتي تشكل وحدها نحو 40% من السياحة الوافدة إلي مدينتي الغردقة وشرم الشيخ.