الإثنين 4 يوليو 2022

"مفوضة حقوق الإنسان" تطالب السلطات الإثيوبية بتحقيق فوري في عمليات القتل بغرب البلاد

المفوضة السامية لحقوق الإنسان

عرب وعالم23-6-2022 | 12:46

دار الهلال

طالبت المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة ميشيل باشليه، السلطات الإثيوبية بإجراء تحقيقات سريعة ونزيهة وشاملة في الهجمات التي أدت إلى مقتل مئات الأشخاص في منطقة غرب وليجا ( غرب إثيوبيا ) نهاية الأسبوع الماضي. 

وأكدت باشليه - في بيان اليوم الخميس - أن المكتب الأممي لحقوق الإنسان قد تحدث إلى الشهود الذين أفادوا أنه في حوالي الساعة 9 صباحا بالتوقيت المحلي يوم 18 يونيو توجهت مجموعة من الأفراد المسلحين إلى قرية "تولي" التي تقطنها أغلبية من سكان أمهرة حيث بدأوا في إطلاق النار بشكل عشوائي مما أسفر عن مقتل المئات - معظمهم من النساء والأطفال - واجبار ما لا يقل عن 2000 آخرين على الفرار من منازلهم في الوقت الذي قام المسلحون بحرق عدة منازل خلال الهجوم الذي استمر 4 ساعات.

وقالت إنها تشعر بالرعب من القتل الأحمق والتهجير القسري للسكان المحليين في الهجوم على القرية، داعية السلطات الإثيوبية إلى ضمان بدء التحقيقات على وجه السرعة في الهجوم والتأكد من أن الضحايا وعائلاتهم لهم الحق في معرفة الحقيقة والعدالة والتعويضات بما في ذلك من خلال محاسبة المسؤولين.

وأشارت إلى أن التقارير الواردة أفادت باختطاف عدد غير محدد من الأشخاص أثناء الهجوم حيث لا يزال مكان وجودهم مجهولا، وطالبت باشليه السلطات الإثيوبية باتخاذ جميع الإجراءات الضرورية والقانونية لضمان استعادة المخطوفين حريتهم، مؤكدة على ضمان وحماية الحق في الحياة خاصة في ظل تصاعد التوترات وأعمال العنف في مناطق مختلفة من إثيوبيا في الأسابيع الأخيرة.