الإثنين 4 يوليو 2022

محافظ الفيوم يؤكد العمل من خلال الفريق الواحد للحفاظ على أصول الدولة وممتلكاتها

محافظ الفيوم

محافظات23-6-2022 | 13:07

دار الهلال

أكد محافظ الفيوم الدكتور أحمد الأنصاري، أن الدولة المصرية تعمل خلال السنوات الماضية على توفير حياة كريمة للمواطنين، مشيراً إلى أهمية بذل المزيد من الجهد والاستغلال الأمثل لكافة الإمكانات المتاحة؛ حفاظاً على المال العام والعمل من خلال الفريق الواحد للحفاظ على أصول الدولة وممتلكاتها والإسراع في إنهاء الملفات الحيوية وتحقيق المستهدفات المطلوبة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده المحافظ اليوم /الخميس/ في إطار لقاءاته مع رؤساء الوحدات المحلية بقرى مراكز الفيوم وأبشواي ويوسف الصديق؛ لمراجعة معدلات الأداء ونسب التنفيذ بعدد من المشروعات الجاري تنفيذها، سواء بالخطة الاستثمارية أو المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" ومتابعة الملفات الحيوية بشأن أعمال توريد القمح والمتغيرات المكانية والتقنين والتصالح والتعديات على الأراضي الزراعية وتصاريح البناء وأعمال النظافة وغيرها من الملفات الحيوية.

وشدد المحافظ على سرعة الانتهاء من كافة الملاحظات على منظومة المتغيرات المكانية وإزالة كافة التعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة في إطار من القانون والعمل بكل جدية بملفات التقنين لأراضي أملاك الدولة والتصالح في بعض مخالفات البناء، وكذلك تراخيص البناء بالقرى، بالإضافة إلى منظومة النظافة لتوفير بيئة نظيفة للمواطنين.

وأكد المحافظ -خلال اللقاء- أن تلبية مطالب المواطنين ورضاهم عن الخدمات المقدمة لهم أحد أهم محاور التقييم لكافة مسئولي الجهاز التنفيذي.

وتابع محافظ الفيوم، أعمال توريد الأقماح بكل وحدة محلية على حدة، والمساحات المنزرعة بالمحصول فعلياً، ونسب التوريد ومستهدفات كل قرية، مؤكداً على سرعة تحقيق المستهدفات من محصول القمح، كما تابع مشروعات الخطة الاستثمارية ونسب تنفيذها بقرى مركزي الفيوم وأبشواي، وكذا قرى مركز يوسف الصديق بجانب مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بالنسبة للقرى الواقعة بنطاق المبادرة في مرحلتها الأولى.

وخلال الاجتماع، استعرض رؤساء الوحدات المحلية القروية بمراكز الفيوم وأبشواي ويوسف الصديق، المشروعات الواقعة بنطاق عمل كل منهم، ونسب تنفيذها ومعوقات التنفيذ إن وجدت، فضلاً عن معدلات الأداء بكافة الملفات الحيوية، وكذا العمل بمنظومة النظافة، كما كشفوا عن المساحات المنزرعة فعلياً بمحصول القمح بنطاق عملهم، مقارنة بما هو مسجل بالجمعيات الزراعية التابعة لوحداتهم المحلية، والمستهدف لكل جمعية زراعية بناءً على المساحة الفعلية لمحصول القمح، وما تم توريده من المحصول حتى الآن.

من ناحية أخرى، أكد محافظ الفيوم -خلال لقائه بحجاج بيت الله الحرام، من حجاج الجمعيات الأهلية بالفيوم؛ لآداء مناسك فريضة الحج للعام الحالي؛ لتسليمهم تأشيرات الحج والجوازات وتذاكر السفر وشنط مستلزمات الحماية الشخصية بمسرح مجلس مدينة الفيوم بحضور نائبه الدكتور محمد عماد- المتابعة اليومية لتحركات لبعثة الحجاج؛ لتذليل أية عقبات تواجههم حتى عودتهم، مشيرا إلى توفير كل ما يلزم الحجاج من رعاية لآداء مناسكهم في يسر، مشدداً على مرافقي البعثة مساعدة الحجاج على الوجه الأكمل مع توفير الرعاية الصحية لهم.

ومن جانبها، قالت وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالفيوم إيمان زكي إن مديرية التضامن نظمت رحلات الحاج هذا العام بعد توقفت العامين الماضيين لظروف جائحة كورونا، مشيرة إلى أن حصة المحافظة هذا العام لحجاج الجمعيات الأهلية 86 حاجاً وحاجةً، بالإضافة إلى مشرفين، لافتةً إلى أنه تقدم للحج من خلال الجمعيات الأهلية 490 مواطناً، وتم تلقي الطلبات على مدار شهر، وتم فرزها وتفريغ بياناتها وتسجيلها وإجراء القرعة بين المتقدمين، موضحة أنه تم وضع اشتراطات في المتقدمين ـ بناءً لتعليمات الأجهزة بالمملكة العربية السعودية ـ منها ألا يكون قد سبق له الحج، أو تجاوز سن 65 عاماً، أو يعاني من الأمراض المزمنة.

وأضافت، أن مديرية التضامن الاجتماعي، ستوفر عدد 2 أوتوبيس مكيف لنقل الحجاج إلى مطار القاهرة، ذهاباً ثم إياباً عقب عودتهم، كما تم التنسيق لتوفير أتوبيسات للتحركات داخل المملكة لآداء المناسك، بالإضافة إلى توفير إقامة مناسبة للحجيج بالقرب من الحرمين، وتوفير أماكن بمشعري منى وعرفات، كما يتم إجراء المسحة الطبية للحجاج قبل السفر، بالتنسيق مع أحد المعامل الطبية المعتمدة بأسعار رمزية تيسيراً على الحجاج، لافتةً إلى أن السفر سيكون يوم 27 من شهر يونيو الجاري، والعودة ـ بإذن الله ـ يوم 17 من شهر يوليو القادم، موضحةً أنه تم توفير شنطة مستلزمات حماية شخصية، لكل حاج من الحجاج بالتعاون مع مؤسسة الهلال الأحمر.