السبت 1 اكتوبر 2022

وكيل الأزهر: مصر تولي أهمية كبيرة لقضايا المناخ

الدكتور محمد الضويني

دين ودنيا15-8-2022 | 12:08

دار الهلال

 أكد وكيل الأزهر الدكتور محمد الضويني أن مصر تولي قضية المناخ أهمية بالغة، والتي برهن عليها مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في مبادرات وفعاليات عديدة متعلقة بالمناخ.. مشيرا إلى ضرورة تكاتف المؤسسات لتنفيذ رؤية موحدة لمعالجة مشكلات التغيرات المناخية، وذلك تنفيذا لتعليمات الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بضرورة الاشتباك مع قضايا الواقع بكل أبعادها.

وأضاف وكيل الأزهر -في كلمته خلال فعاليات المؤتمر الصحفي الذي ينظمه مجمع البحوث الإسلامية لإطلاق مبادرة "مناخنا حياتنا" بحضور وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد والدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية- أن هذه المبادرة تأتي ضمن مجموعة من المبادرات التي أطلقها الأزهر الشريف للتوعية بمخاطر البيئة.

وأشار إلى أن المبادرة تقدم رؤية شرعية أزهرية علمية لمواجهة التغيرات المناخية تحقق رؤية الاستراتيجية المصرية وتأتي تتويجا لمجموعة من اللقاءات المتعددة بين الأزهر ووزارة البيئة.. مؤكدا أهمية المبادرة لأنها تهدف لدمج المواطن في أساليب مواجهة قضايا المناخ وتستمر على مدار عام كامل بمشاركة وعاظ وواعظات الأزهر الشريف من أجل توعية الناس بمخاطر البيئة.

وأشار إلى العلاقة الإيجابية بين الواقع والإنسان لأنه خليفة في الأرض وهذه الخلافة تجعله مسؤولا عن البيئة بشكل كامل ومن ثم يجب عليه الحفاظ عليها وعدم إفسادها أو الإخلال بالتوازن فيها.

وقال الضويني إن المبادرة تقوم على عدة مقاصد لا تستقيم حياة الإنسان إلا بهم وهم حفظ النفس والدين والعقل والمال والأرض ويجب مراعاة هذه المقاصد.. مؤكدا أن جميع الكتب المقدسة اتفقت على المحافظة على البيئة.

وأكد وكيل الأزهر الشريف أهمية رفع الوعي البيئي، بداية من الطلاب والعاملين مرورا بأبناء الوطن كافة، مشيرا إلى إعداد خطة تعليمية ودعوية للتوعية بالبيئة ومحو الأمية البيئية.

وقال الضويني إن إطلاق مبادرة اليوم "مناخنا حياتنا" خطوة مهمة من خطة الأزهر لتنفيذ استراتيجية 2050، مشيرًا إلى أن موقف الإسلام من الحفاظ على البيئة واضح، وبين القرآن أن العلاقة بين الإنسان والبيئة هي علاقة عدل.

واقترح وكيل الأزهر وضع ميثاق شرف من أجل الإنسانية لتوضيح الأسس الأخلاقية والقواعد التي وضعها الإسلام للحفاظ على البيئة في محاولة لنشر الوعي البيئي، والرجوع إلى بيئة صالحة للحياة حتى يقوم الإنسان برسالته التي خلق من أجلها.