الأربعاء 7 ديسمبر 2022

وزير الاتصالات يتفقد مدينة المعرفة للإطلاع عن قرب على الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى

وزير الاتصالات خلال الجولة

أخبار15-8-2022 | 20:45

دار الهلال

أجرى وزيرالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الدكتورعمرو طلعت، جولة تفقدية في مدينة المعرفة الجاري إنشاؤها بالعاصمة الإدارية الجديدة على أحدث النظم التكنولوجية، لبناء مجتمع معلوماتي متكامل جاذب للاستثمارات العالمية ومحفز للإبداع الرقمي.

وتفقد الوزيرالأعمال الإنشائية، واطلع عن قرب على الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى من المشروع، التي من المقرر الانتهاء منها خلال هذا العام.

وتضم المرحلة الأولى لمدينة المعرفة 4 مبان وهي: مركز الابتكار التطبيقي وتصميم الإلكترونيات، وجامعة مصر للمعلوماتية، ومركز ابتكار التكنولوجيات المساعدة، بالإضافة إلى مركز للتدريب يضم كلاً من معهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومي للاتصالات.

وأكد الدكتورعمرو طلعت على أن مدينة المعرفة تعد أحد أبرز المشروعات الرائدة التي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار بناء مصر الرقمية بما تضمه من أنشطة متعددة لدعم البحوث والابتكار في التقنيات المتقدمة وتنمية المهارات الرقمية، وتحفيزالإبداع الرقمي وجذب استثمارات الشركات التكنولوجية العالمية، فضلاعن تطويع التكنولوجيات المتقدمة لدفع مسيرة التحول الرقمي في مصر.

ورافق الوزير، خلال الجولة، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية المهندس رأفت هندي، والرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" المهندس عمرو محفوظ، ومستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجي وصناعة الإلكترونيات الدكتور حسام عثمان، ومدير معهد تكنولوجيا المعلوماتالدكتورة هبة صالح، ومدير المعهد القومي للاتصالات الدكتورة إيمان عاشور، ورئيس الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة الدكتور عبد المنعم الشرقاوي، ورئيس جامعة مصر للمعلوماتية الدكتورة ريم بهجت.

وخلال زيارته لجامعة مصر للمعلوماتية، شهد الدكتور عمرو طلعت مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة مصر للمعلوماتية والشركة المصرية للاتصالات، الذي يهدف إلى تقديم الشركة المصرية للاتصالات دعمًا ماليًا لتمويل 16 منحة كاملة لأوائل الثانوية العامة على مستوى الجمهورية، بصفتها راعيًا استراتيجيًا لدراستهم بالجامعة ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ووقع البروتوكول، رئيس جامعة مصر للمعلوماتية الدكتورة ريم بهجت، ونائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بالشركة المصرية للاتصالات كريم يوسف. 

كما شهد الدكتور عمرو طلعت توقيع مذكرة تفاهم بين الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وجامعة مصر للمعلوماتية؛ بهدف دمج وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة في منظومة التعليم الجامعي ودعم البحث العلمي والتطوير وريادة الأعمال في مجال التكنولوجيات المساعدة، بالإضافة للمشاركة في الأبحاث العلمية التطبيقية والتعاون فيما يخص المعامل، ويأتي ذلك في إطار الخطة القومية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم وبناء قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة. 

ووقّع مذكرة التفاهم رئيس الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة الدكتور عبدالمنعم الشرقاوي، ورئيس جامعة مصر للمعلوماتية الدكتورة ريم بهجت. 

وأشار وزير الاتصالات إلى أن الاتفاقيتين اللتين شهد توقيعهما يأتيان استكمالًا للشراكات الفاعلة التي تقيمها جامعة مصر للمعلوماتية لتهيئة بيئة تعليمية وبحثية متميزة وخلق قاعدة من الكوادر الرقمية وخبراء المعلوماتية؛ إذ تدعم الاتفاقيتان جهود الجامعة في تقديم منح دراسية كاملة لأوائل الثانوية العامة، ودعم البحث والتطوير وتشجيع ريادة الأعمال في مجال التكنولوجيات المساعدة.

وفي سياق متصل، عقد وزير الاتصالات حوارًا تفاعليًا امتد لأكثر من ساعتين مع طلاب جامعة مصر للمعلوماتية للاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم والتعرف على رؤيتهم المستقبلية للجامعة وقصص النجاح، وأشاد الوزير بفكرهم ورؤيتهم العلمية التي اكتسبوها خلال فترة الدراسة.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أن جامعة مصر للمعلوماتية توفر فرصًا تدريبية متميزة لطلاب الجامعة بالتعاون مع الشركات العالمية، مشيرًا إلى أنه سيتم دعوة قيادات ومسئولي الشركات العالمية المتخصصة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإجراء مناقشات موسعة مع طلاب الجامعة والتوعية بالتخصصات التكنولوجية المختلفة والمجالات المطلوبة في سوق العمل الحالي والمستقبلي.

جدير بالذكر أن جامعة مصر للمعلوماتية تعد أول جامعة متخصصة بالشرق الأوسط وإفريقيا في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المتأثرة بها، وأسستها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وتضم 4 كليات هي: علوم الحاسب والمعلومات، والهندسة، وتكنولوجيا الأعمال، والفنون الرقمية والتصميم وتقدم 16 برنامجًا تعليميًا متخصصًا لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل: الذكاء الاصطناعي وعلوم وهندسة البيانات، والثورة الصناعية الرابعة وصناعة الإلكترونيات وعلوم الاتصالات، والتكنولوجيا المالية والتسويق الالكتروني، وفنون الرسوم المتحركة وتجربة المستخدم وتصميم الألعاب الالكترونية.

الاكثر قراءة