السبت 3 ديسمبر 2022

علاء التميمي: «دول العالم تعيش حالة خطيرة من تلاحق الأزمات وتداخلها»

جامعة الدول العربية

أخبار5-10-2022 | 15:48

دار الهلال

أكد مدير إدارة البحوث والدراسات الاستراتيجية بجامعة الدول العربية الوزير المفوض الدكتور علاء التميمي، أن دول العالم تعيش حالة خطيرة من تلاحق الأزمات وتداخلها وتسارع وتيرتها، مشيرًا إلى أن معظم الدول تجد نفسها مضطرة للتعامل مع تبعاتها وما خلفته من تباطؤ اقتصادي واضطراب في الأسواق وسلاسل التوريد على صعيد عالمي. 

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور علاء التميمي، في أعمال الندوة العلمية لمعهد التخطيط القومي، حول مناقشة الإصدار السادس لتقرير التنمية العربية بعنوان: "النمو الاقتصادي العربي في ظل الأزمات: جائحة كوفيد-19 وما بعدها".

وقال «التميمي»، إن جائحة فيروس كورونا أثبتت أن معظم دول العالم غير جاهزة للتعامل مع تلك الأزمة بكل جوانبها وتداعياتها، وما أن تعافت دولنا من تداعيات الجائحة دخلنا بمواجهة جديدة وهي الأزمة الروسية- الأوكرانية، والتي لا زالت مستمرة إلى يومنا هذا. 

واستعرض «التميمي»، الخطوات الإجرائية الخاصة بموضوع الأمن الغذائي العربي، مشيرًا إلى أنه في 30 يناير الماضي، تقدمت دولة الكويت بمبادرة خلال الاجتماع التشاوري لمجلس الجامعة العربية لإعداد تصور حول مشروع استراتيجية عربية بشأن تحقيق الأمن الغذائي العربي وسبل تعزيزه، ليكون بمثابة خطوة أولى لتطبيق استراتيجية عربية موحدة في هذا الشأن. 

وأضاف أنه في ضوء نتائج الاجتماع، كلف الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط المنظمة العربية للتنمية الزراعية، بصفتها الذراع الفني المتخصص المعني بملف الأمن الغذائي، بإعداد دراسة تكاملية شاملة تعتمد على الآليات القائمة والدراسات والبرامج التي سبق تداولها في إطار العمل العربي المشترك استجابة لطلب وزراء الخارجية.

وأشار إلى أن مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، أصدر قرارًا في 9 مارس الماضي، وجه خلاله الشكر إلى دولة الكويت على اقتراحها الداعي إلى إعداد استراتيجية شاملة للأمن الغذائي العربي، وكلف الأمين العام للجامعة العربية بإعداد مشروع الاستراتيجية، وعرض الموضوع على المجلس الاقتصادي والاجتماعي للنظر فيه قبل عرضه على الدورة المقبلة لمجلس الجامعة تمهيدا لرفعه للقمة العربية المقبلة في الجزائر، كذلك رفعه إلى الدورة الخامسة للقمة العربية التنموية في عام 2023، والتي ستحتضنها موريتانيا.

ولفت إلى أن المنظمة العربية للتنمية الزراعية أرسلت عددا من الوثائق المكونة للاستراتيجية العربية للأمن الغذائي، وهي: الوثيقة الرئيسية للبرنامج العربي لاستدامة الأمن الغذائي، ووثيقة الإطار الاستراتيجي لمبادرة الأمن الغذائي العربي للفترة 2023-2033، إلى جانب وثيقة دراسة آليات وأطر تمويل التنمية الزراعية والأمن الغذائي العربي، ووثيقة بطاقات مشروعات مستمدة من البرنامج العربي لاستدامة الأمن الغذائي.

وأوضح التميمي أن مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أصدر في 6 سبتمبر الماضي قرارا تضمن أخذ العلم بالوثائق المتعلقة بالإطار الاستراتيجي لمبادرة الأمن الغذائي العربي للفترة من(2023-2033)، وإحالتها إلى الاجتماع التحضيري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي تمهيدا لعرضها على مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة المقرر عقدها في الجزائر بداية نوفمبر المقبل لإقرارها، وكذلك إدراجها على جدول أعمال الدورة الخامسة للقمة العربية التنموية في عام 2023.