الإثنين 5 ديسمبر 2022

وزيرا النقل والدولة للإنتاج الحربي يتفقدان ورش كوم أبو راضي للعمرات المختلفة لعربات السكك الحديدية

جانب من الجولة التفقدية

أخبار24-11-2022 | 16:40

دار الهلال

تفقد وزير النقل المهندس كامل الوزير، ووزير الدولة للإنتاج الحربي المهندس محمد صلاح الدين مصطفى، ورش كوم أبو راضي بمحافظة بني سويف المتخصصة في إجراء العمرات المختلفة لكافة عربات ركاب السكك الحديدية وذلك في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بالعمل على توطين صناعة النقل في مصر ومنها الصناعات الخاصة بالسكك الحديدية.

وأوضحت وزارة الإنتاج الحربي في بيان لها اليوم؛ أن الوزيران تفقدا أقسام الورشة المختلفة وتابعا أعمال تطوير وتحديث ورفع كفاءة عدد من عربات الدرجة الثالثة لتصبح عربات مجددة "تحيا مصر" لتقديم خدمة متميزة وآمنة ونظيفة لجمهور الركاب ولضم تلك العربات لأسطول قطارات التشغيل اليومي للسكك الحديدية والذي أصبح كل عرباته التي يتم تشغيلها على خطوط الهيئة أما جديدة أو مجددة.

كما تم التنسيق للتعاون بين الوزارتين لإنتاج مكونات وقطع الغيار الخاصة بأعمال التصنيع والعمرات للعربات ومن خلال الاعتماد على الشركات المصرية في توفير الخامات والمستلزمات وقطع الغيار اللازمة لتجديد هذه العربات بحيث يتم توفير كافة هذه المستلزمات من السوق المحلي في إطار الاعتماد على المكون المحلي أولاً في كافة المشروعات للمساهمة في تقليل العملة الصعبة، بالإضافة إلى أن دعم واستخدام المنتج المحلي يساعد في توفير فرص عمل للشباب وزيادة معدلات النمو الاقتصادي وقد تم توجيه كافة المختصين من الجانبين بتكثيف الاجتماعات المشتركة خلال الفترة القادمة لسرعة تنفيذ هذا التعاون المثمر الذي سيكون نقطة انطلاقة كبيرة في خطوات التصنيع المحلي لهذه الصناعة الهامة، وحيث سيتم تنفيذ هذا التعاون بالتوازي مع توطين صناعات السكك الحديدية في مصنع نيرك بشرق بورسعيد ليكون لدى مصر قواعد صناعية كبيرة تستطيع تلبية احتياجات السوق المحلي المصري ثم الانطلاق للتصدير إلى الخارج.

ووجه وزير النقل خلال الجولة بعدم خروج أي عربة من الورش إلا بعد التأكد التام من الحالة الفنية لها، وأن تتم أعمال العمرات الخاصة بالعربات بأعلى مستوى من الجودة وكذلك مراعاة عوامل الراحة للركاب واستخدام كراسي مريحه لهم في السفر والمسافات الطويلة، خاصة مع الأهمية الكبيرة لورشة كوم أبو راضي باعتبارها عصب التأمين الفني للعربات وهو ما يتطلب ضرورة الانضباط التام في العمل لزيادة الإنتاجية.

كما أشار الوزير إلى ضرورة استمرار تثقيف وتدريب العنصر البشري الحالي من خلال الدورات التدريبية المختلفة و توسعة المساحة الكلية للورشة والتطوير المستمر للمعدات ودعمها بمعدات حديثة لمواكبة الطلب المتزايد على تطوير العربات ضمن الخطة الشاملة، للتطوير المستمر لكافة ورش السكك الحديدية.

يذكر أن ورش عربات الركاب بكوم أبو راضي من أكبر الورش المتخصصة في عمرة وتطوير عربات الركاب للسكك الحديدية في الشرق الأوسط، وإفريقيا، وتم إنشاؤها على مساحة 75 فدانًا عام 1983، وقد تم زيادة مساحة الورشة العام الحالي بحوالي 35 فدان لاستخدامها في التوسعات الجديدة في صيانة وعمرات عربات وجرارات السكك الحديدية، خاصة في ضوء خطة وزارة النقل بزيادة التعاون مع الشركات المتخصصة في هذا المجال.