الإثنين 6 فبراير 2023

كيف تثبتين خيانة زوجك الإلكترونية؟.. محامٍ يجيب

الخيانة الإلكترونية سبب في خراب البيوت

سيدتي2-12-2022 | 14:31

فاطمة الحسيني

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي سبباً رئيسياً في «خراب بيوت» كثير من الأزواج، حيث سهلت هذه المواقع العلاقات غير الشرعية من جانب بعض الأزواج من خلال رسائل "الواتساب والماسنجر"، فتلجأ الزوجة لمراقبة هاتف زوجها وتطلع على ما فيه دون إذن، وتستخرج ما فيه من رسائل تؤكد خيانته لها، لتبدأ مرحلة طلب الطلاق مستندة إلى تلك المكالمات والمحادثات، ونتساءل هل يتم الأخذ بمحادثات "وشات" تطبيق "الواتساب" كدليل للخيانة الزوجية أم لا.

يقول أستاذ أحمد مختار المحامي بمؤسسة قضايا المرأة المصرية، إن الخيانة الزوجية تبقى جريمة غير مثبتة في عرف القانون ولا يمكن إثباتها إلا من خلال الشروط التي يضعها القانون، وأن المحادثات الخادشة للحياء عبر تطبيق "واتساب" وتبادل صور تظهر عورتي طرفين أمر لا يعني وقوع علاقة جنسية لتنطبق عليهما جريمة الخيانة الزوجية، وكذلك جريمة الزنا لا تثبت بأدلة المحادثات الاليكترونية ولكن من شروط إثباتها والتي تقبل فى المحكمة ويعتد بها  وتكون حجة على المتهم بالزنا هي القبض عليه حين تلبسه بالفعل عن طريق "واقعة الفراش" أو اعترافه أو وجود أوراق أخرى مكتوبة بخط يديه. 

وأضاف المحامي بمؤسسة قضايا المرأة المصرية أن إثبات الخيانة الزوجية بأخذ الزوجة نسخ من هاتف زوجها دون إذن وغيرها من الطرق الحديثة فلا يعترف بها لأنها تمت بطريق غير مشروع ولابد من وجود إذن قضائي يسمح بهذا، كما أن "الاسكرين شوت" أو نسخ الرسائل ترفض من المحكمة لأنه من السهل على أي شخص "فبركة" أو تزوير رسائل لشخصين دون علمهما لإثبات اتهامها، ولابد على الزوجة أن تتبع الإجراءات القانونية في الإثبات ولا تبيح التجسس والتصنت على الزوج، ولكن هناك بعض السيدات يعتمدن على المحادثات الاليكترونية كسند لتقديمه فى محكمة الأسرة من أجل الحصول على طلاق للضرر ولكن لابد من شرعية الحصول على تلك المستندات.

.
.