الخميس 2 فبراير 2023

في اليوم العالمي لذوي الإعاقة.. كيف تؤهلي طفلك للتحدي؟

على الأم الدور الأهم في تأهيل طفلها المعاق

سيدتي3-12-2022 | 00:55

فاطمة الحسيني

يحتفل العالم يوم 3 ديسمبر من كل عام، باليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة، والذي يهدف لزيادة الفهم بقضايا الإعاقة، وزيادة الوعي في إدخال أشخاص لديهم إعاقات في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية.

وتوضح الدكتورة دعاء بركات، أستاذ فلسفة التربية وعلم النفس بجامعة حلوان، أن على الأم أن تنمي التفكير وتبني شخصية طفلها منذ الصغر على أنه شخصاً طبيعياً وله دور في المجتمع، ولديه العديد من المميزات والعيوب، وعليه التركيز على نقاط القوة التي يمتلكها دون النظر لنقاط الضعف، وأن يدرك أن فقدانه لعضو أو امتلاكه لإعاقة جسدية أو ذهنية ليست نهاية الكون ولا تعني إنهاء الحياة وتوقفها لديه، ودائماً ما نركز على الأم ثم باقي الأسرة، وذلك لأنها بمثابة الداعم الأول للطفل خاصة ذوي الهمم، خاصة أن الطفل الذي لديه خلل ما أو مشكلة إعاقة محددة يعتمد على الأم كداعم وسند أولي له.

وأضافت أستاذة فلسفة التربية، أن على الأم أن تعي أن المشوار مع ذوي الهمم طويل ويحتاج لصبر وأمد، فلا تجعل اليأس يدخل لأبواب عقلها ويتسلل لأفكارها ويجعلها تفقد الأمل فى طفلها، فمثلا الطفل الذي لديه إعاقة التأخر العقلي على الأم أن تدرك أن فهمه للأمور يختلف عن غيره وانه فى حاجه للوقت والاهتمام حتى يدرك ولو بعض المفاهيم البسيطة نظراً لطبيعة إعاقته، وعدم عزله في المنزل، من باب حمايته من قسوة العالم الخارجي أو الخجل منه  بل مساعدته على الاندماج في المجالات الطبيعية للحياة، ونحن نجد أن كثير من هؤلاء الأبطال نجحوا فى تحديات عظيمة وحققوا بطولات ومناصب جامعية مثلهم مثل الآخرين.