الخميس 2 فبراير 2023

الرئيس السيسي يصل مقر افتتاح محور التعمير بالإسكندرية

الرئيس عبدالفتاح السيسي

الاتحادية5-12-2022 | 09:10

دار الهلال

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الاثنين، إلى مقر افتتاح محور التعمير بالإسكندرية الذي يمتد بطول 35 كم من تقاطعه مع طريق القاهرة/الإسكندرية الصحراوي حتى طريق سيدي كرير/مطار برج العرب بواقع 9 حارات مرورية لكل اتجاه. 

وكان في استقبال الرئيس السيسي، رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

ويعتبر محور التعمير الجديد إضافة ونقلة نوعية ضخمة من شأنه أن يفتح آفاقا تنموية جديدة لمنطقة غرب محافظة الإسكندرية بكاملها ويزيد من حيزها العمراني، ويربط ميناء الدخيلة بالطريق الصحراوي والطريق الدولي الساحلي ومدينة برج العرب، وليصبح شرياناً تنموياً حيوياً لربط الإسكندرية بمدينة العلمين الجديدة عبر الطريق الساحلي.

وعقب تلاوة آيات من الذكر الحكيم، أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتور هالة السعيد أن العالم واجه خلال السنوات الأخيرة أزمات وصدمات متلاحقة أدت إلى اضطرابات في سلاسل التوريد والإمدادات وارتفاع في الأسعار منذ أواخر عام 2021 .

ثم عرض فيلم تسجيلي عن النقلة الحضارية التي شهدها قطاع النقل في مصر من إنتاج "إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة" .

وعرض الفيلم التطور والنقلة النوعية التي شهدها قطاع النقل في مصر، وما تلقاه من اهتمام من القيادة السياسية في مصر، حيث حظي القطاع بدعم لا محدود في إطار النهضة الحضارية والتنموية المستمرة لكافة البنى التحتية في جميع أنحاء الجمهورية .

وعرض كيف أصبحت خطة تطوير منظومة النقل متناسقة ومتناغمة مع استراتيجية التنمية الشاملة للدولة 2030، حيث تهدف الخطة إلى تطوير قطاع النقل لما له من دور حيوي في التقدم الاقتصادي والازدهار العمراني .

وقال الرئيس السيسي "إن الدولة لم تترك قطاعا من قطاعاتها بل تعمل في جميع القطاعات"، مشيرا إلى أن هناك من يردد أن الدولة مهتمة بالطرق والكباري وهذا ليس معناه أننا لم نهتم بقطاع الزراعة.

وأضاف الرئيس السيسي أن وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد أشارت إلى أن 250 ألف فدان ستتم زراعتها بالقمح هذا العام ومن المفترض أن يكون إجمالي المساحة المنزرعة قمحا 400 ألف فدان.. والعام القادم ترتفع إلى مليون فدان.

وتابع: لو احنا نجحنا فيما نقوم به بعيدا عن الرقعة الزراعية القديمة (في الوادي والدلتا) ونستطع زيادة مساحة الأراضي المنزرعة قمحا في الدلتا الجديدة وتوشكى وشرق العوينات وهذا معناه زيادة هذه الرقعة الزراعية إلى مليون فدان ستنتج ما بين 5ر2 إلى 3 ملايين طن قمح.

وأكد الرئيس السيسي أن الدولة المصرية تعمل في كل القطاعات سواء الاتصالات والتعليم والصحة والصناعة والزراعة ولا تغفل أي قطاع.

وطالب الرئيس السيسي الإعلام بضرورة تسليط الضوء على الانجازات في القطاعات المختلفة، وقال "إن البيانات كلها متاحة على موقع مجلس الورزاء وعلى الوزارات المختلفة أو موقع رئاسة الجمهورية".

وتساءل السيسي كيف سيتم توفير مليون فرصة عمل وما تكلفة ذلك، وقال "نحن لا نخاف لأن الله معنا ومعنا الكثير من الناس في مصر وهم حريصون على بلدهم وليس المسئولين فقط، فكل إنسان في مصر مسؤول".

واختتم الرئيس السيسي مداخلته قائلا "نريد أن نضعكم في الصورة حتى تعرفوا أننا نحاول أن نخفف عن المصريين وفق الإمكانيات المتاحة لدينا"، مشيرا إلى أن الدكتورة هالة السعيد أوضحت أن 3 سنوات من الأزمات بينها سنتان كورونا ثم جاءت الأزمة الروسية وبرغم ذلك نحن متماسكون.