الثلاثاء 7 فبراير 2023

أبرزها التعليمي والعسكري.. مجالات التعاون المشترك بين مصر والصين

مصر والصين

تحقيقات9-12-2022 | 13:56

إسراء خالد

تحظى الدولتان المصرية والصينية بتاريخ طويل من العلاقات المشتركة في مختلف المجالات، على رأسها التعاون العسكري، والتعاون في مجال التعليم والبيئة والطيران المدني، بالإضافة إلى التعاون في مجال النقل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعاون الفني، وغيرها.

ومع انعقاد القمة العربية الصينية اليوم بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رصدت «دار الهلال»، في السطور التالية، أبرز مجالات التعاون المشترك بين مصر والصين.

التعاون التعليمي بين مصر والصين

من أبرز ملامح تعاون مصر والصين في مجال التعليم توقيع بروتوكول تعاون لتدريس اللغة الصينية كلغة أجنبية اختيارية ثانية في المدارس المصرية، وإطلاق مبادرة «إدرس في مصر» بالتعاون مع وزارة التعليم الصينية، لجذب الطلاب الوافدين للدراسة في الجامعات المصرية..

ويوجد معهدان من معاهد كونفوشيوس في مصر، أحدهما بجامعة القاهرة والآخر بجامعة قناة السويس، بالإضافة إلى ثلاثة فصول دراسية كونفوشيوس مستقلة.

كما قامت 16 جامعة مصرية بإنشاء أقسام للغة الصينية أو تقوم بتدريس اللغة كجزء من مناهجها، كما قامت الحكومة الصينية ببناء مدرستين كجزء من برنامج مساعدات تعليمية لمصر، علاوة على تقديم أكثر من 300 منحة دراسية للمواطنين المصريين لإنهاء برامج الماجستير والدكتوراه في عام 2019 .

وتتعاون مصر والصين في مجال التعليم المهني، من خلال إنشاء ورشة عمل لوبان المصرية، التي تم إنشاءها بشكل مشترك من قبل الكلية المهنية والتقنية للصناعات الخفيفة في تيانجين، وكلية تيانجين المهنية للنقل، وجامعة عين شمس المصرية ومدرسة القاهرة الفنية للصيانة المتقدمة، بهدف تدريب الشباب المصري على المهارات الفنية.

الطيران المدني بين مصر والصين

فى 20/2/2020 التقى الطيار محمد منار، وزير الطيران المدني، بلياو ليتشيانغ سفير جمهورية الصين الشعبية، بحضور الطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران المدني لبحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين في مجالات النقل الجوي، واستعرض الجانبان اتفاقية النقل الجوي الموقعة بين مصر والصين وسبل زيادة الحركة الجوية بين البلدين حيث تعد مصر مقصداً سياحياً هاماً لدى الشعب الصيني، وبحث منار وليتشيانغ المقترحات والرؤى حول إمكانية فتح آفاقا و فرصا استثمارية جديدة وواعدة بين البلدين في قطاع الطيران المدني، ومن جانبه أكد ليتشيانج أن الحكومة الصينية تسعى إلى تعزيز الشراكة مع الدولة المصرية حيث تعد مصر سوق خصب لدى المستثمرين ورجال الأعمال الصينيين .

وفي 4/9/2017 قال وزير السياحة، آنذاك، يحيى راشد، إن هناك مفاوضات جارية بين وزارتى الطيران المدني فى مصر والصين لتشغيل ثلاث رحلات أسبوعية بين القاهرة وشنجهاى، بالإضافة إلى الثلاث رحلات الأسبوعية بين القاهرة وبكين، والرحلات اليومية بين القاهرة وقوانجتشو، فضلا عن الرحلات الجوية العديدة التى تعمل بين عدة مدن صينية ومدن الأقصر والغردقة وأسوان .

التعاون في مجال الكهرباء والطاقة

امتد التعاون المشترك بين مصر والصين ليشمل مجالات الطاقة المتجددة فى ظل بحث مصر للاستغلال الامثل لمصادر الطاقة المتجددة لمواجهة أزمات انقطاع التيار الكهربائي، وفى ديسمبر 2014، تم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون المصرى الصينى أثناء زيارة رئيس الجمهورية للصين بين وزارة البحث العلمى المصرية ووزارة البحث العلمى والتكنولوجيا بالصين، وتختص هذه الاتفاقية بإنشاء معمل مصرى صينى مشترك للطاقة المتجددة والذى تم بناءً على المقترح المقدم من الأكاديمية بميزانية مشتركة بلغت  حوالى مليونى دولار أمريكى وتم اختيار المكان حينها فى جزيرة قرامان بسوهاج و نفذه معهد CETC 48 بالصين .

وركزت المرحلة الأولى من المشروع على مجال الطاقة الشمسية الضوئية وغيرها من مشاريع البحوث والتطوير ذات الصلة وتهدف إلى نقل التكنولوجيا حيث سيستفيد الجانب المصرى بما لدى الصين من تقنية حديثة ومزايا صناعية تنموية فى مجال الطاقة الشمسية وتدريب الكوادر العلمية والتقنية فى مجال الطاقة المتجددة، وتنفيذ مشروعات مشتركة فى مجال البحوث والتطوير والارتقاء بالبحث العلمى فى هذا المجال .

التعاون البرلماني بين مصر والصين

تعتبر العلاقات بين البرلمانين المصري والصيني من أبرز أوجه العلاقات بين البلدين، وهو ما انعكس على الزيارات المتبادلة بين البرلمانيين فى البلدين، حيث قام رئيس مجلس الشعب بزيارة الصين عدة مرات (أبريل 1991، أكتوبر 1994، سبتمبر 1995، أكتوبر 2007) كما قام عدد من البرلمانيين الصينيين بزيارات لمصر (نوفمبر 1993، نوفمبر 1995، سبتمبر 1997، أكتوبر 1999، يناير 2003، مايو 2007، مارس 2010، كما عقدت أربعة اجتماعات للحوار البرلماني بالتبادل بين بكين والقاهرة فى اعوام 2007 و2008 و2009 و2010 .

التعاون العسكري بين مصر والصين

مثّل البعد الأمني والدفاعي، ولاسيما فيما يخص التعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، نصيبًا واضحًا في تفاعلات العلاقات المصرية – الصينية خلال عام 2019، وهو ما انعكس في الزيارات المتبادلة لمسئولي البلدين رفيعي المستوى ذوي الصلة بالأمن والدفاع، وتبادل الطرفين تأييد جهود ومواقف الطرف الآخر بهذا الشأن، حيث قام وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد أحمد زكي بزيارة لبكين، لحضور منتدى (زيانغشان الدولي) في دورته التاسعة خلال الفترة من 20-22 أكتوبر 2019، وبحث خلالها مع نظيره الصيني الفريق أول وي فنج هه عضو مجلس الدولة ووزير الدفاع سبل نقل وتبادل الخبرات العسكرية وزيادة أوجه التعاون العسكري المشترك بين البلدين في مجالات التسليح والتدريبات المشتركة وتأهيل وتدريب الكوادر العسكرية.