الأربعاء 28 فبراير 2024

ألبرت لـ ليندا.. التحدث مع الغرباء وفشل التواصل

مقالات15-1-2023 | 13:32

في كتابه الشهير "التحدث إلى الغرباء" ما يجب أن نعرفه عن الأشخاص الذين لا نعرفهم، أشار مالكولم جلادويل إننا بحاجة إلى تحسين التحدث مع بعضنا البعض، منبها من خطر الوثوق بالغرباء، فلا يمكننا معرفة شخص ما في غضون 10 ثوانٍ أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، ومن الخطر المحاولة!

ويقول جلادويل: ”العالم أكثر تعقيدًا بكثير مما نتخيله في انطباعاتنا الأولى”. لذلك من الضروري تطوير ”عادة الامتناع عن الحكم حتى نستنفد جميع التفسيرات الممكنة”، والحق يقال، لا يوجد سبب للاستعجال في القفز إلى استنتاج حول شخص لا نعرفه، فعندما يصدر الناس أحكامًا سريعة فإنهم غالبًا ما يتراجعون عن التحيزات والقوالب النمطية. 

″لا يمكن أن يكون لدينا مجتمع نرفض فيه أفكار الآخرين دون حتى عناء معرفة ما هم عليه أولاً".

واقتبس مالكولم جلادويل العبارة الشهيرة من الفيلم الكلاسيكي Cool Hand Luke عام 1967 : "ما لدينا هنا هو فشل في التواصل" مشيراً أن أحد أسباب كونك سيئًا في الحكم على الناس هو أن كل شخص يعبر عن مشاعره وأفكاره بشكل مختلف.

ويقول المؤلف، إذا أخبرت الناس أنك جيد بشكل طبيعي في قراءة أفكار الناس أو مشاعرهم ، فأنت مخطئ، نحن نعتقد جميعًا أنه يمكننا اتخاذ قرار بشأن شخص ما بمجرد النظر إليه. الحقيقة هي أننا مفرطون في الثقة بشأن هذه القدرة التي لا وجود لها أصلاً. ويستشهد جلادويل بالعديد من التجارب النفسية والاجتماعية لإظهار كيف أن السلوك الخارجي ليس في الغالب أفضل مقياس للمشاعر الداخلية. علاوة على ذلك، يقودنا إيماننا بالشفافية إلى المبالغة في تقدير قدرتنا على فهم الآخرين.