الجمعة 14 يونيو 2024

الرئيس السيسي: حريصون على اكتساب طلبة الكليات العسكرية للقيم الراقية

الرئيس السيسي خلال التفقد

الاتحادية19-1-2023 | 17:10

دار الهلال

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، حرص القوات المسلحة على اكتساب طلبة الكليات والأكاديميات العسكرية للقيم الراقية. 

وأضاف الرئيس السيسي، خلال تفقده الأكاديمية العسكرية المصرية، أن الأكاديمية تعلم الطلبة قيما راقية جدا وسامية تشمل الشرف والاحترام والانضباط والالتزام، بالإضافة للتضحية ونكران الذات. 

ورحب الرئيس السيسي بالطلبة الجدد، معربًا عن خالص تقديره واحترامه لهم لانضمامهم للقوات المسلحة المصرية، مؤكدا أنها مهمة عظيمة جدا. 

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن انضمام الطلبة الجدد للأكاديمية العسكرية المصرية يمثل مهمة عظيمة جدا تبدأ بانضمامهم للأكاديمية وتستمر على مراحل مختلفة لينتقل الطالب للقوات المسلحة، متمنيا لهم التوفيق والنجاح. 

وقال الرئيس السيسي -خلال تفقده الأكاديمية العسكرية المصرية اليوم- "مثل كل عام يصبح لدينا فرصة للقائكم والحديث معكم ولكي نطمئن عليكم وكذلك نٌطمئنكم"، مؤكدا أن الأكاديمية حريصة على بناء متكامل للشخصية التي يتم استقبالها ثم إعدادها للقوات المسلحة. 

وأضاف الرئيس السيسي: " أن "الفترة الأولى في الأكاديمية تعتبر فترة صعبة تختلف عن الحياة التي يعتاد عليها الطالب في الحياة المدنية، ثم ينتقل لشكل آخر، حيث يبدأ الطالب يومه من الساعة الخامسة صباحا وهذا يتم في إطار بناء إنسان ليس فقط مقاتل ولكن إعداد إنسان من كافة الوجوه العلمية والثقافية والفكرية الإنسانية وكذلك العسكرية ".

وأعرب الرئيس السيسي " عن تمنياته للطلبة الجدد بالتوفيق " .. وقال " إنه رغم صعوبة هذه الفترة ولكن الأيام ستمر وتتذكرون كلامي هذا لكم ، وسيأتي اليوم الذي تقفون في نفس المكان بعد فترة وأنتم تتخرجون في الأكاديمية العسكرية".

ودعا الرئيس السيسي، الطلاب إلى الاستفادة من فترة تواجدهم بالأكاديمية العسكرية ونصحهم بعدم تضييع فرصة التعلم والفهم، منوها بأن الأكاديمية تعلم الطلبة قيما راقية جدا وسامية تشمل الشرف والاحترام والانضباط والالتزام والتضحية ونكران الذات، مشددا على أن هذه القيم هامة لكي يتبناها الإنسان ويتعامل بها مع نفسه والآخرين.

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة المدنية حققت نجاحا كبيرا في تأمين الدولة بما فيها المنطقة التي شهدت تضحيات كبيرة من الضباط وضباط الصف والجنود والمدنيين أو سواء تكلفة مالية، لافتا إلى أنه سيتم قريبا الإعلان عن الانتهاء والسيطرة على الموجة التي شهدتها البلاد خلال العشر سنوات الماضية مشيرا إلى أن ذلك النجاح تحقق بالتدريج.

ودعا الرئيس عبدالفتاح السيسي -خلال تفقده الأكاديمية العسكرية المصرية اليوم- إلى بذل المزيد من الجهد والعمل من الجميع على مستوى الدولة، وليس على مستوى القوات المسلحة فقط، لافتا إلى أن النجاح لا يأتي دون عمل وصبر وتضحية، معربا عن تهنئته للقوات المسلحة والشرطة على تحقيق هذا الإنجاز الذي يدعو للفخر ويعد حافزا لبذل المزيد للجاهزية للدفاع عن البلاد.

وأكد الرئيس السيسي أنه عندما تصبح القوات المسلحة ومؤسسات الدولة قوية تستطيع مجابهة التحديات المختلفة بل وتستطيع أيضا بقدرتها وإمكانيتها منع التحديات من البداية ومنع الصراع من المهد.

وحول الأوضاع الداخلية للبلاد، طمأن الرئيس عبدالفتاح السيسي الطلاب، قائلا " نحن نمر بظروف صعبة مثل كافة الدول وهو أمر لم نصنعه بأنفسنا، حيث لم تدخل الدولة في حروب واقتتال بل كنا حريصين في كافة ردود الافعال أن تتسم بالتوازن والحكمة في التعامل مع كافة المشاكل التي تقابلنا".

وأشار إلى أن الإرهاب فرض على الدولة وأن الدولة كانت حريصة منذ البداية في عامي 2013 و2014 على عدم حدوث أي شكل من أشكال الصراع أو الاقتتال ولكن ذلك كان اختيارهم وكان يجب على الدولة مجابهة هذا الاختيار. 

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي -خلال تفقده الأكاديمية العسكرية المصرية- الدولة تبذل جهدًا كبيراً جداً ومن خلال الصبر والفهم لما نحن فيه من ظروف صعبة لسنا السبب فيها، وإنما ظروف دولية صعبة لها تداعيات كبيرة جدا جدا على العالم كله، وقد أثرت كثيرا على تكلفة الحياة، سواء كانت طاقة أو سلع أساسية أو مستلزمات إنتاج "، مشيرا إلى أن كافة الأسعار ارتفعت في العالم كله.

وأشار إلى أنه صرح سابقا بأن الدولة تستهدف تحقيق 100 مليار دولار، قائلا إنه "عندما نتمكن من أن يكون حجم الحصيلة الدولارية الناتجة عن إيرادات الدولة أكبر من مصروف الدولة المصرية، سواء كانت تشتري بها طاقة أو مواد بترولية أو غيره أو سلع أساسية أو أي احتياجات أخرى، أو عندما يتساوى على الأقل مع دخل الدولة المصرية من الدولار ومصروفها من الدولار ستكون الأمور أحسن من ذلك بكثير ".

كما أشار إلى أنه دائما يوجه الحكومة للتحرك بسرعة ليكون لدينا حجم أكبر مما نحتاجه في كافة الأشياء، مضيفا أنه تم تحقيق أكثر من 40 أو 50 مليار دولار كحجم صادرات مصرية خلال العشرة أشهر الأخيرة ، لكن هذا غير كافيًا.

ووجه الرئيس السيسي رسالة إلى الشعب المصري قائلا " نحن نعاني، ولكن مستمرون والظروف الصعبة ستمر علينا " ، مشيرا إلى أن مصر مرت بظروف أصعب من ذلك بكثير، والشعب المصري بعزيمته وصبره استطاع تجاوز هذه الظروف الصعبة وإنشاء الله سنتجاوزها".

ولفت إلى أنه خلال الثلاثة أو الأربعة أشهر الماضية كان هناك أزمة كبيرة في الدولار، مؤكدا أن الأمور تحسنت الآن .. قائلا نحن كنا وعدنا الشعب المصري إنه خلال شهرين سوف ننهي أزمة السلع الموجودة في الموانئ وتم الانتهاء من جزء كبير منها ومازلنا نعمل عليها، وليس عندنا مشكلة في الدولار".

وأكد أن القوات المسلحة تقوم بدور مهم جدا في هذا التوقيت الصعب، وتعمل على التخفيف على الناس بتوزيع 3 ملايين كرتونة سلع غذائية على الناس البسطاء والتي ظروفها صعبة والأسعار قاسية عليها، لافتا إلى أن هذا التوزيع مستمر حتى شهر رمضان القادم للتخفيف ما أمكن مع باقي مؤسسة الدولة عن كاهل المواطنين تكلفة السلع الأساسية التي نحتاجها.

وقال الرئيس السيسي " إن الأمور رغم أنها صعبة لكن مسيطرين عليها وسنتجاوزها مع بعضنا البعض، على قلب رجل واحد، وهذه من ضمن الأمور التي تختبر بها قدرة الدولة لكشف المعادن على كل المستويات الداخلي والخارجي، وهي فرصة للتعرف على قدراتنا وامكانياتنا في التحمل وكل مِحنة بتمر علينا بفضل الله بتتحول إلى منحة بالإرادة والعمل والأمل ونتجاوز أي مشكلة".

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال تفقده الأكاديمية العسكرية المصرية: "نحتاج عند ضخ دماء جديدة في مؤسسات الدولة أن نطور من أنفسنا، لذلك قبل تعيين الخريجين، سوف ينتظرون فترة ستة أشهر لكي يروا شكلًا جديدًا من الإعداد والتأهيل".

وأوضح الرئيس السيسي، في حديثه مع أحد طلاب الكلية العسكرية: "نحن أنشأنا المدن الجديدة، لأن القاهرة سوف تنموا خلال السنوات العشرين القادمة بأكثر من أربعة أو خمسة ملايين نسمة، ولا بد من استيعاب تلك الزيادة السكانية"، مشيرًا إلى أن إنشاء المدن الجديدة أمر حتمي، لأنه ليست هناك خيارات أخرى لاستيعاب تلك الزيادة السكانية.

وطالب الرئيس السيسي، الطلاب المستجدين بالحفاظ على لياقتهم واستعدادهم البدني والذهني المرتفع، قائلًا: "لا تظن أن المهمة أن تكون متعلم جيدًا والباقي لا.. لا بد أن يكون الموضوع متكاملًا.. ولا بد أن يكون مع هذا التعليم بناء جسماني جيد.. وإلا تكون قد قصرت في حق المهنة قبل أن تكون قصرت في حق نفسك".

وشدد الرئيس السيسي على ضرورة الحفاظ على الصحة العامة وعدم التدخين، مؤكدًا ضرورة بناء شخصية متزنة ومتوازنة قادرة على تنظيم حياتها في كافة المناحي، موضحًا: "نحن نتحدث عن أسلوب حياة في الحفاظ على الوزن والصحة، وأن يكون لديك برنامج لحياتك، مما ينعكس على العمل وعلى أسرتك أيضًا".

وحول أضرار التدخين على مستوى الدولة، قال الرئيس السيسي للطلاب: هل تعلمون حجم الفقد الناتج عن التدخين على مستوى الدولة المصرية، وتحديدًا على مستوى الصحة العامة؟ وما حجم التكلفة التي تدفعها الدولة نتيجة عدم ممارسة الرياضة أو لعلاج السمنة؟، موضحًا أن ذلك يُترجم بعد ذلك إلى مؤشرات تتحملها الدولة بتكلفة علاج أو في فقد ساعات عمل.

وتابع الرئيس السيسي: "أنتم ستكونون مسئولين عن جنود وضباط صف.. ولا بد أن تُشَكَّل في السارية أو الكتيبة حالة فهم جيدة في كل الأوضاع وليس العسكرية فقط، وإنما المدنية أيضًا.. وفي القوات المسلحة، القائد الذي يستطيع أن يُشَكِّل رأيًا عامًا إيجابيًا داخل وحدته يكون قائدًا ناجحًا ويصبح القدوة المثلى".