الإثنين 29 مايو 2023

«التضامن» تستعرض استراتيجية برنامج «وعي للتنمية المجتمعية» في قضايا التربية الأسرية الإيجابية

الدكتور مجدي حلمي

أخبار2-2-2023 | 10:50

محمود بطيخ

استعرض برنامج «وعى للتنمية المجتمعية» التابع لوزارة التضامن الاجتماعى قضايا التربية الأسرية الإيجابية، وذلك خلال مشاركته في المؤتمر السنوي الأول لمجلة علاء الدين بمؤسسة الأهرام تحت عنوان « أطفالنا مستقبلنا.. صحة الطفل المصري أولوية» والذي أقيم تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي.

وشارك الدكتور مجدي حلمي مستشار برنامج «وعي للتنمية المجتمعية» في جلسة تحت عنوان «الطفل المصرى بين التربية الأسرية الايجابية والحماية الاجتماعية» وادارتها الدكتورة عزة فتحى أستاذ مناهج علم الاجتماع بحضور الدكتورة سحر داوود استششارى طب نفسى الأطفال .

واستعرض حلمي ما يقدمه برنامج «وعى للتنمية المجتمعية» من استراتيجية عمل تعتمد آليات التوعية لخدمة أهداف التنمية المستدامة، مؤكدا أن برنامج «وعى» يتناول 12 قضية تمثل أهم القضايا المجتمعية وتشتمل على مناهضة ختان الإناث وزواج الأطفال والتربية الأسرية الإيجابية وحقوق ذوى الإعاقة والمواطنة وقبول الآخر والتعليم وتنظيم الأسرة وقضايا الصحة العامة والنظافة الشخصية.

وأشار حلمى إلى مفهوم التربية الأسرية الإيجابية وما يتضمنه من أسس تربوية تعتمد على مباديء الشراكة والمساواة وعدم التمييز بين الأبناء داخل الأسرة وكون الأباء قدوة للأبناء، موضحا أن نتائج المسح الصحى للأسرة المصرية  2021 أشار إلى انخفاض استخدام العنف فى ضبط السلوك للأطفال فى التربية إلى 81% مقابل94 % فى 2014 ، وأن ثلث الزوجات يتعرضن لأنواع متعددة من العنف النفسى والجسدى.

وحول أهمية اللعب فى حياة الأطفال أكد مستشار برنامج وعى أهمية مشاركة الأطفال في الألعاب المختلفة، حيث تنمى لديهم الكثير من الجوانب الايجابية فى شخصيتهم وارتباطهم وانتمائهم للكيان الأسري السليم، مشيرا إلى ضرورة التأكيد على خطورة تعرض الأطفال لعدد من الألعاب الإلكترونية بما تحمله من قيم عنف وأخلاقيات غريبة عن تقاليد مجتمعاتنا، مشددا على أهمية المساواة بين الأبناء داخل الأسرة دون تمييز وتحقيق العدالة فى المعاملة والحب.

الجدير بالذكر أن نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي قد شهدت  افتتاح المؤتمر السنوي الأول لمجلة علاء الدين بمؤسسة الأهرام تحت عنوان "أطفالنا مستقبلنا.. صحة الطفل المصرى أولوية" الذى يعقد تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، والسيد جيرمي هوبكنز ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة في مصر، والدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة  العالمية في مصر ، والمهندسة نيفين عثمان أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، والأستاذ عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام، والأستاذ حسين الزناتي رئيس تحرير مجلة علاء الدين.

هذا وقد ناقش المؤتمر عبر جلساته وبحضور عدد واسع من المختصين والخبراء عددًا من القضايا الخاصة بالطفل المصرى من الخدمات الصحية المقدمة للنشْء بين الواقع والتحديات من منظور الاطفال، حيث قدم الاطفال نموذج محاكاة لجلسة من جلسات مجلس النواب،كما تم تناول وعى الطفل بين التعليم والاعلام والابداع ودور الرياضة فى التنشئة الصحية السليمة رؤية مستقبلية وسياسات وطنية وتدابير متكاملة لصحة الطفل فى مصر.