الأربعاء 24 ابريل 2024

متى تنتهي الهزات الارتدادية وتوابع زلزال تركيا؟.. خبير يوضح

زلزال تركيا

تحقيقات7-2-2023 | 13:11

أماني محمد

قال الدكتور هشام العسكري، أستاذ الاستشعار عن بعد ونظم علوم الأرض بجامعة تشامبان الأمريكية، إن استمرار الهزات الارتدادية لزلزال تركيا وسوريا الذي وقع أمس الاثنين، وحدث توابع له حتى صباح اليوم الثلاثاء، أمر طبيعي ويمكن أن تأخذ المزيد من الوقت لعدة أيام، مضيفا أنه أمس وقع زلزالين كبيرين الأول فجرا بقوة 7.8 ريختر وآخر 7.5 ريختر ظهر أمس.

وأوضح في تصريح لبوابة "دار الهلال"، أن الزلزال الثاني الذي كان بقوة 7.5 ريختر يمكن أن يكون تابعا من توابع الزلزال الأول ويمكن أن يكون زلزالا منفصلا ويكون له تبعات وهزات ارتدادية منفصلة، موضحا أن تأثر مصر بتلك الهزات عادي وغير مقلق يمكن الشعور ببعض الهزات الخفيفة كأي منطقة في العالم عندما تشهد زلزال تمتد الموجات الزلزالية له وترصد في مناطق أخرى.

وأكد العسكري أن مصر خارج الحزام الزلزالي تماما والتوابع أو الهزات الارتدادية لزلزال تركيا بالنسبة لمصر غير مؤثرة على الإطلاق، مضيفا أن إعلان تسجيل هزات أرضية في مناطق أخرى في العالم خلال الساعات الماضية مثل نيويورك وروسيا وغيرها هو أمر طبيعي ولا يمكن أن يكون له أي علاقة بزلزال تركيا فجميعها في مناطق متفرقة بتوزيعات جيولوجية مختلفة.

زلزال تركيا

وشهدت تركيا أمس واحدا من أقوى الزلازل في تاريخها، حيث وقع زلزالا مدمرا بلغت قوته 7.8 درجة على مقياس ريختر للزلازل، حيث وقع في الساعة 4:17 صباحا بالتوقيت المحلي أمس الاثنين، وكان مركز الزلزال يقع على بعد 17.9 كيلو متر تحت سطح الأرض بالقرب من مدينة غازي عنتاب التركية، وفقا لجمعية المسح الجيولوجي الأمريكية، حيث تأثرت مدينة كهرمان مرعش، وكذلك تأثرت به شمال غربي سوريا، كما شعر به سكان مصر ولبنان والعراق وقبرص.

فيما وقعت هزة أرضية أخرى ظهر أمس بقوة 7.5 ريختر في تركيا بحسب المرصد الاوروبي المتوسطي لرصد الزلازل، وشعرت به بعض الدول أيضا، ووقعت العديد من التوابع والهزات الارتدادية للزلزال حتى الساعات الأولى من فجر اليوم الثلاثاء، وقال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن زلزالا بقوة 5.7 درجة هز شرقي تركيا، على عمق 46 كيلومترا، وسط توقعات باستمرار الهزات الارتدادية إلى عدة أيام حتى تتلاشى القوة الكامنة.

وقال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، اليوم الثلاثاء، إن عدد القتلى جراء الزلزال المدمر أمس ارتفع إلى 3419 قتيلا، فيما تجاوز عدد الجرحى 20 ألفا، مضيفا أن سوء الأحوال الجوية جعلت من الصعب تقديم المساعدة في المناطق المتضررة وإجراء عمليات الإنقاذ.

فيما أعلنت وزارة الصحة السورية ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 812 وفاة و1449 إصابة في محافظات حلب واللاذقية وحماة وريف إدلب وطرطوس، وذلك في حصيلة غير نهائية.

Dr.Randa
Dr.Radwa