الأربعاء 21 فبراير 2024

الكونغو الديمقراطية: تردي الأوضاع الأمنية في إقليم "إيتوري" يجبر 59 مدرسة على الإغلاق

الكونغو الديمقراطية

عرب وعالم28-3-2023 | 14:49

دار الهلال

 قال مسئولون بالكونغو الديمقراطية، إن 59 مدرسة توقفت عن العمل في منطقة "دجوجو" في إقليم "إيتوري" منذ شهر يناير الماضي، بسبب حالة انعدام الأمن التي سادت العديد من قرى المنطقة.

وأوضح المسؤولون أن هذه الحالة من انعدام الأمن سببها نشاط الجماعات المسلحة في المنطقة، الأمر الذي أدى إلى انقطاع أكثر من 18 ألف طالب عن الذهاب إلى المدارس.

ونقلت وسائل إعلام محلية اليوم، عن مسئول التعليم الابتدائي والثانوي والفني في المنطقة قوله: "إن انقطاع هؤلاء الطلاب عن التعليم يعرضهم لكثير من المخاطر بما في ذلك التجنيد في الجماعات المسلحة"، داعيا حكومة كينشاسا إلى بسط سلطة الدولة على هذه المنطقة من أجل الحفاظ على مستقبل الآلاف من الأطفال.

وأشار المسئول المحلي إلى أن أكثر من 13 ألفا و500 طفل، في بلدة "رو"، التي تضم موقعا للنازحين، انقطعوا عن الدراسة بسبب لإغلاق المدارس كذلك الحال في "ماسومبوكو" حيث أغلقت 11 مدرسة أبوابها نتيجة لانعدام الأمن مما أدى لتوقف 3300 طالب عن مواصلة العملية التعليمية.

وأدى تردى الأوضاع الأمنية في بلدة "بولي" إلى إغلاق 4 مدارس مما أثر على أكثر من 1200 طالب.. وأيضا في سهل بحيرة "ألبرت" انقطع 750 طفلا عن التعليم بسبب إغلاق ثلاث مدارس.

وقال جان جاك ماسومبوكو، المسئول المحلي بإقليم إيتوري، إن انعدام الأمن هذا يؤثر أيضا على المدرسين، مشيرا إلى أن بعض المنظمات غير الحكومية وافقت على مساعدة بعض المدارس على مواجهة هذه الأزمة عبر بناء مدارس مؤقتة ورعاية المعلمين.

ومع ذلك، أوضح ماسومبوكو أنه مازال يتعين مواجهة العديد من التحديات بما في ذلك بناء أو إصلاح البنية التحتية للمدارس التي دُمرت بسبب الجماعات المسلحة.