الأحد 21 يوليو 2024

نائب محافظ القاهرة تبحث استغلال الأراضي على جانبي الطرق والمحاور الرئيسية بالمقطم

نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية جيهان عبد المنعم

أخبار28-5-2023 | 21:08

دار الهلال

أكدت نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، جيهان عبد المنعم، أن الطريقة المثلى لتطوير الأراضي غير المستغلة هو استعمالها ضمن مخطط متكامل يخدم بعضه البعض من خلال عرض اقتراحات مختلفة للاستخدامات لاختيار أفضلها بهدف الوصول إلى الهدف المنشود من حيث تحسين مستوى الخدمات والارتقاء بالمستوى البيئي، إلى جانب ارتفاع القيمة الاقتصادية العائدة من تلك المشروعات وتوفير فرص للعمل.


جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته نائب المحافظ، اليوم الأحد، لبحث سبل الاستفادة من الأراضي الفضاء وغير المستغلة والمستحدثة نتيجة إنشاء المحاور المرورية الجديدة بنطاق حي المقطم بالتوازي مع أعمال التطوير التي تتم به حاليا، وذلك بحضور أحمد أبو بكر رئيس حي المقطم وعمرو هاشم مدير مكتب نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، ومحمد صبري مستشار الطرق، ودعاء الشافعي بالدعم الفني بالمنطقة الجنوبية وعدد من مستثمري وملاك الأراضي بالمقطم وممثلي إدارات الأملاك والتخطيط العمراني والإسكان بمحافظة القاهرة. 


وأكدت نائب المحافظ القاهرة أن هذا اللقاء يأتي في إطار توجيهات القيادة السياسية بالحصر الدقيق للأراضي في المناطق المختلفة والتوصل إلى سبل استغلالها على الوجه الأمثل؛ ومنها الأراضي المستحدثة والناتجة عن أعمال التطوير المستمرة بنطاق هضبة المقطم.


وقدمت عبد المنعم عرضا تقديميا لكافة الأراضي لاستغلالها الاستغلال الأمثل عبر الخرائط الموضحة للمواقع، سواء التي تقع على المحاور المرورية الجديدة ومنها محور المستشار عبد المجيد محمود ومحور ياسر رزق وبنطاق شارع 9 وكورنيش المقطم. 


كما بحثت نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية رؤية الحضور في كيفية استغلال الأراضي في مشروعات تنموية وحضارية تحقق التكامل الشامل وبما يتلائم مع أعمال التطوير التي تتم بنطاق حي المقطم حاليا وفقا للمخطط العام سواء للأراضي ذات الملكيات العامة التابعة لمحافظة القاهرة أو الخاصة. 


وتمثلت الاقتراحات والآراء المختلفة في إقامة عدد من المشروعات؛ ومنها مجمع للخدمات ومسارح وجراجات متعددة الطوابق ومجمع طبي مدعم بسكن فندقي لأهالي المرضى ومجمعات سكنية وتجارية وإدارية مختلفة الخدمات وفنادق سياحية نظرا لطبيعة المنطقة وقربها من قلعة صلاح الدين الايوبي ومسجد محمد علي وعدد من الآثار القبطية مثل دير الأنبا سمعان الخراز بالمقطم بهدف الاستفادة من المساحات الجديدة، بإقامة مشروعات تنموية واقتصادية تهدف إلى تحقيق عوائد مالية.


ووجهت الأطراف المشاركة بتقديم الرسومات الهندسية الخاصة بمشروعاتهم موقع عليها مساحة كل قطعة أرض والأنشطة المقترحة لعرضها في صورة مخطط متكامل الأركان خاصة في ظل تحول عدد من الأراضي الداخلية والحبيسة إلى أراضي على واجهات الطرق لوضع تصورات جديدة طبقا للوضع الراهن. 


جدير بالذكر أن سلسلة الاجتماعات التي تعقد بالمنطقة الجنوبية لمحافظة القاهرة تهدف إلى إنشاء منظومة مراكز الخدمات الخاصة والعامة بالمحاور على نحو يتكامل مع المشروع القومي للطرق الجديدة؛ وذلك لتوفير كافة سبل الأمان والراحة للمواطنين من مرتادي الطرق، وتحقيق عائد استثماري واقتصادي، وتوفير فرص عمل جديدة في تلك المراكز، وكذلك توسيع نطاق التنمية بالاستغلال الأمثل للأراضي على جوانب الطرق والمحاور، وعلى نحو يتسق مع الامتداد الحضاري والعمراني الذي تهدف إليه الدولة.