الثلاثاء 25 يونيو 2024

طبيبة جلدية تحذر: أضرار بالغة للجل والأكريليك على الأظافر

دكتورة أغاريد الجمال أستاذ الأمراض الجلدية

سيدتي29-5-2023 | 00:32

فاطمة الحسيني

تشكو الكثيرات من تقشر طلاء الأظافر، فيلجأن لوضع أظافر الجل وتركيب الأظافر الأكريليك أو "الاصطناعية" حتى تبدو أظافرهن أكثر جاذبية، ولكن هل الجل والأكريليك يضر بصحة الأظافر والجلد، أم انه صحي ولا يوجد ما يمنع الفتيات من وضعه.

ومن جهتها تؤكد الأستاذة الدكتورة أغاريد الجمال أستاذ الأمراض الجلدية، ورئيس المؤسسة العربية الإفريقية للأمراض الجلدية، في تصريح خاص "لبوابة دار الهلال"، أن المواد التي تستخدم في أظافر الأكريليك أو الجل، تدخل في صناعتها بعض المواد الكيماوية والتي قد تتسبب لبعض الأضرار الصحية على الجلد والأظافر، خاصة لمن يعانون من الحساسية الجلدية، أو من لديهم استعداد لحدوث المشاكل الجلدية مثل مرضى الأكزيما أو الحساسية التقشرية، أي وفقاً لطبيعة جلد المستخدم، فهناك فتيات يتعرضن لزيادة وتفاقم المشكلة الجلدية البسيطة بعض وضع أظافر الجل، لتتحول إلي أخرى كبيرة، وغيرهن لا تتأثرن بوضعه.

وأضافت أستاذ الأمراض الجلدية، أن من أهم تلك الأضرار عدم تعرض الأظافر لأشعة الشمس وفيتامين "د"، نتيجة وضع الجل ومنع الأظافر من التنفس مثل أي عضو في جسم الإنسان، مما يساهم في تعرضها للكسر والضعف مع الوقت وتقشر الجلد حول منطقة الأظافر، وإلحاق الضرر بطبقات الظفر الأصلية مما يؤدي إلى ترققه وهشاشته وفقدان قوته، فضلاً عن الإصابة ببعض أنواع الحساسية نتيجة ملامسة الجلد للمواد الكيميائية الإضافية التي قد تستخدم خلال عملية وضع جل الأظافر.

واختتمت الجمال، حديثها مؤكده أن أضرار الأظافر الجل، لا تزداد في فصل الصيف عن الشتاء، بل في أي وقت من العام، ولذلك على كل فتاة عدم الاعتماد عليها بشكل أساسي ومفرط، بل استخدامها بشكل استثنائي من وقت لآخر أو في المناسبات فقط، والاهتمام بالنظافة الشخصية لأظافرهن والعناية بالجلد المحيط بها، كمحاولة لإعطاء الظفر بعض الوقت لاستعادة صحته.