الخميس 25 يوليو 2024

آسف حبيبتي.. دعوة للحب

مقالات16-9-2023 | 18:19

هلت نسائم الخريف المنعشة ومعها انتعشت الذكريات، وحفزت الخلايا وطاق القلب للخفقان وطفقت الروح تبحث عن وليف لها يبادلها النجوى في ظلام أيامنا.
عندما تبدأ مواسم الحنين، تبدأ أعيينا تتفتح كأزهار الربيع، ترى الطيور بشكل مختلف، تسمع خرير الماء وهديل الحمام بل أنك ترى شعاع الشمس بشكل مختلف.
 ترى العالم فاتحًا ذراعية للحياة، متخليًا عن أي شيء وكل شيء من أجل أن ينعم بساعة صفاء بقرب الحبيب، حتى ولو في الخيال.
يعيب البعض علينا معشر النساء رومانسيتنا الطاغية، رغم أن الحياة امرأة جميلة دائمة الحركة والمرح.
عندما تتوقف عن حركتها  وعطاءها، تصبح  امرأة أخرى، فامرأة  بلا قلب جسد بلا روح..!!
هل يمكن للجسد أن يعيش بلا روح بالطبع لا، كذلك المرأة بلا قلب تموت.
ما أبشع أن تكون بلا قلب وفاقدًا للروح ، وقتها فقط ستصبح أسير حالة من التبلد  حالة  ال "لا سلم وال لا حرب"..
 حالة من اليقظة الدائمة والترقب الدائم والحذر المستديم.
 تتمهل وتتساءل أهذه حياة ؟!
ما أجمل أن تدع كل شيء  يجري دون حسابات ، أن تترك نفسك للتيار يجرفك ، أن تسير لأخر الطريق، تنهل من بحر السعادة حتى لو كانت وقتية، يكفي انك ذقت عذوبة الحب ولوعته وخضت تجربة قد تؤلمك بعض الوقت إذا ما فشلت وبالطبع ستفشل فكلً يحب بطريقته وشتان ما بين ما حبنا وحبهم.
بمرور الوقت تكتشف أنك  واقعاً في دوامة البحث عن شريك يتفهم ما تريد ليحقق لك ما ترغب ناسيًا أن للعلاقة طرفان لابد أن يكون العطاء متبادلاً وعن قناعة، لأنهم يبحثون عن متعة جسدية ونحن نبحث عن الارتواء العاطفي، نحن نتوق للكلمة  الرقيقة وهم يتوقون للمسة.
 لذا تفشل كل قصص الحب، وتنتهي العلاقات مهما كانت متانتها.  لابد أن نحدد ما هو الحب؟!
 لابد أن نقدر ما معنى البقاء ومعني الصداقة..!!
إذا أحييت الأجواء كل هذه الشجون تذكر انك بشر وان ما تطمح إليه من كمال ومثالية لا وجود له إلا في الخيال، تذكر دومًا أنه مادام لديك قلب يدق ويشعر بالحنين قطعًا ستبتعد عنه الأمراض والأحزان. لا تخجل إذا هاجمك  سيل الحنين كل عام في نفس التوقيت، فكما تجدد الأشجار أوراقها ، يجدد القلب أيضاً مشاعره مع  كل خريف، شتان ما بين خريف النبات وخريف الأرواح، لا تدعوا قلوبكم تجف، لا تدعوا أرواحكم ضحية الخريف  بتقلباته الممرضة، أقسى  ما يصيب الإنسان من ضعف هو أن  يزحف خريف العمر إليه دون مقاومة. تمسكوا بالحياة فالحب يجمل كل شيء أحبوا نباتاكم كتبكم أبناءكم موهبتكم تمسكوا بكل ما من شأنه ان يعينا على تخطي الحياة بعثراتها أتقنوا فن السباحة ضد التيار لا تدعو الأمواج تجرفكم لا تنسوا أن هناك شاطئ ينتظركم من تحبون دائما.. اجعلوا من الخريف ربيع وازرعوا الحب والبهجة وسط بساتين الحزن واليأس والألم.