الأحد 21 ابريل 2024

الصورة الذهنية للجندي المصري لدى جموع الشعب (2)

مقالات9-10-2023 | 22:43

أعدت الباحثة منى مدحت محمد كمال الباحثة بقسم الإعلام بكلية الآداب جامعة المنصورة رسالة الماجستير مهمة بعنوان: " صورة الجندي المصري كما تعكسها وسائل الإعلام الخاصة واتجاهات الجمهور حولها: دراسة ميدانية وتحليلية على عينة من قنوات التليفزيون والصحف"، والتي أشرف عليها د. دعاء فكري عبد الله أستاذ الصحافة المساعد بكلية التربية النوعية جامعة المنوفية.

أشارت الدراسة إلي أن (322) مبحوثًا بنسبة (83.9٪) من إجمالي أفراد العينة يحرصون دائمًا على متابعة الأخبار عن الجندي المصري، في حين أن (48) مبحوثًا بنسبة (12.5٪) من إجمالي افراد العينة يحرصون "أحيانًا" على متابعة الأخبار عن الجندي المصري، في المقابل جاءت "نادرًا" ما يحرص على متابعة الأخبار عن الجندي المصري بواقع (14) مبحوثًا بنسبة (3.6٪) من إجمالي افراد العينة .

    تشير نتائج الدراسة إلى طبيعة الانطباع المتكون لدى المبحوثين حول صورة الجندي المصري، حيث طُلب من المبحوثين صراحةً تحديد انطباعاتهم العامة حول صورة الجندي المصري في ثلاثة خيارات (انطباع إيجابي، انطباع محايد، انطباع سلبي)، وقد بلغت نسبة الانطباع الإيجابي المكون نحو صورة الجندي المصري (97.1٪) من إجمالي أفراد العينة بواقع (373) تكرارًا، يليه الانطباع المحايد عن الجندي المصري بواقع (9) تكرارات؛ بنسبة (2.3٪) من إجمالي أفراد العينة، حيث لم يُبْدِ أفراد العينة أي انطباع عن الجندي المصري سواء بالإيجاب أو السلب، وجاء الانطباع السلبي عن الجندي المصري في المرتبة الأخيرة  بواقع (2) مبحوثيْن فقط بنسبة (0.6٪) من إجمالي أفراد العينة .

وترجع الباحثة ارتفاع نسبة الانطباعات الإيجابية نحو الجندي المصري بفضل المجهودات العظيمة التي تقوم بها قواتنا المسلحة وجنودنا البواسل في حماية أرض الوطن، والزود عن بلادنا ومحاربة أعداء الوطن، والقضاء على البؤر الإرهابية في سيناء، فضلاً عن الأدوار والجهود المضنية التي تقوم بها قواتنا المسلحة وجنودنا البواسل في محاربة غلاء المعيشة والتيسير على المواطنين ورفع المعاناة عن كواهلهم، والمشاركة في تأمين الاستحقاقات الانتخابية لضمان استقرار البلاد والحفاظ على وحدة أراضيها.

ولا شك أن الجهود التي يبذلها الجندي المصري كانت سببًا في تحسين انطباعات الشعب المصري عنه، والذي أرتأى أن تلك الجهود لا يبذلها إلا رجالٌ بواسل عظماء قادرين على النجاحات وتأمين المنشآت الحيوية داخل البلاد.

وقد تعددت وتنوعت مصادر تشكيل الانطباع عن الجندي المصري لدى المبحوثين، فكان الاعتماد على وسائل الإعلام المختلفة من أهم مصادر تشكيل الانطباع عن الجندي المصري، حيث سجلت (346) تكرارًا بنسبة (90.1٪) من إجمالي العينة، وجاءت في المرتبة الثانية حكايات وخبرات الآخرين بواقع (330) تكرارًا بنسبة (85.9٪) من إجمالي العينة، وفي المرتبة الأخيرة سجلت الخبرة والتعامل المباشر (297) تكرارًا بنسبة (77.3٪)  من إجمالي أفراد العينة .

وتتفق هذه النتيجة مع دراسة (شادي شان، 2013) والمتعلقة بأهمية وسائل الإعلام في تشكيل الانطباع عن الصورة الذهنية في عيون المصريين عن الشرطة المصرية، ووجود تأثير قوي لمتغير التعامل والاتصال الشخصي على الصورة الذهنية المتكونة عن جهاز الشرطة، وهو ما يتفق مع نظريات الإعلام وبحوث الاتصال الحديثة التي تؤكد الاتجاه، كما تتفق النتيجة مع دراسة Barnsby)، 2012)، والتي أكدت أن أنتشار وسائل الإعلام كان له أثر إلى حدٍ ما كبير في استجابة الجيش المصري للانتفاضة الشعبية العارمة أثناء ثورة 25 يناير 2011.

     أشارت الدراسة إلى أن اهتمام المبحوثين – عينة الدراسة - بدرجة كبيرة جاء في المرتبة الأولى من حيث اهتمامهم بمتابعة الأخبار عن الجندي المصري في القنوات التليفزيونية الخاصة حيث سجل (347) تكرارًا بنسبة (90.4٪) من إجمالي أفراد العينة، وحصل اهتمام أفراد العينة بدرجة متوسطة عن الأخبار المتعلقة بالجندي المصري على (28) تكرارًا بنسبة (7.3٪) من إجمالي أفراد العينة، وفي المرتبة الأخيرة جاء الاهتمام بدرجة ضعيفة عن الأخبار المتعلقة بالجندي المصري مسجلا (9) تكرارات بنسبة (2.3٪) من إجمالي أفراد العينة.

ونستعرض في المقال القادم الصورة الذهنية لخير أجناد الأرض كما رسمها الشعب المصري العظيم.

 

د. شريف درويش اللبان