الثلاثاء 27 فبراير 2024

إيمان كريم تشارك في مؤتمر الإعلام الرقمي والدمج المجتمعي

جانب من الفعالية

سيدتي27-11-2023 | 18:52

مروة لطفي

شاركت الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، في فاعليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العلمي التاسع لكلية الإعلام بأحدى الجامعات الخاصة  والذي حمل عنوان" الإعلام الرقمي والدمج المجتمعي".

دارت محاور الجلسة الافتتاحية حول جهود الحكومة في تحقيق الدمج المجتمعي وجهود منظمات المجتمع المدني في تحقيق  الأمر، والفن ودوره في تحقيق الدمج المجتمعي، وكيفية أن يكون الدعم النفسي جزء أساسي من الدمج المجتمعي، والإعلام وتمثيل الفئات المختلفة في عملية الدمج، وتمثيل فئات المجتمع سياسيا والدمج  المجتمعي للفئات المختلفة.

من جانبها ثمنت الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، الدعوة الكريمة ومناقشة الجامعة والكلية لموضوع في غاية الأهمية يتمثل في " الإعلام الرقمي والدمج المجتمعي"، مشيرة إلى أن قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة حظيت باهتمام كبير، بعد دعم السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وتم ذلك من خلال تخصيصه عام 2018 عاماً للإعاقة، الأمر الذي ساعد على تحفيز جهود الدولة وتضافرها لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، فكانت هناك انطلاقة كبيرة على الجانب التشريعي حيث تم إصدار قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم (10) لسنة 2018، ولائحته التنفيذية لضمان تمتعهم بجميع حقوق الإنسان، وتعزيز كرامتهم ودمجهم في المجتمع. وهو القانون الذي يتماشى مع الالتزامات الدولية للاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي صدقت مصر عليها عام 2008، وتفعيلاً لأهداف استراتيجية مصر للتنمية المستدامة "رؤية مصر 2030"، وإدراج قضايا الإعاقة بالمحور الثالث للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان (2021- 2026). وكذلك إنشاء المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة بموجب قرار رئيس الجمهورية رقم (11) لسنة 2019، ليحل محل المجلس القومي لشؤون الإعاقة الصادر بقرار رئيس الوزراء رقم (410) لسنة 2012. وهو "مجلس مستقل يتمتع بالشخصية الاعتبارية ويهدف الى حماية حقوق وكرامة الأشخاص ذوي الإعاقة المقررة دستورياُ وتعزيزها وتنميتها والعمل على ترسيخ قيمتها ونشر الوعي بها والإسهام في ضمان ممارستها وذلك في ضوء الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية التي تصدق عليها جمهورية مصر العربية". 

وأشارت الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، أنه ارتكازاً على جهود الدولة وسعيها الدائم في إطار تشاركي وتكاملي لتعزيز دمج وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من تمتعهم بحقوقهم قام المجلس بتوقيع بروتوكولات تعاون مع العديد من الوزارات ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية، ليمثل الهدف العام لها إذكاء الوعي المجتمعي وبناء قدرات وتنمية معارف ومهارات موظفي تلك الوزارات ومقدمي الخدمات على سبيل المثال وزارة العدل والنيابة الإدارية ووزارة الثقافة والهيئة العامة للرعاية الصحية، وكذلك منظمات المجتمع المدني والإعلاميين والصحفيين لإبراز دور الإعلام في دعم وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، ونشر الصورة الإيجابية عنهم من خلال تسليط الضوء على النماذج المتميزة منهم في مختلف المجالات.
وأكملت المشرف العام على المجلس، أنه وفي إطار التعاون المشترك تم عقد العديد من ورش العمل التدريبية، والندوات وحلقات النقاش لرفع وعي المشاركين بقضايا الإعاقة وأهمية تناولهم للمفاهيم والمصطلحات الصحيحة من المنظور الشامل للإعاقة، وكذلك إلقاء الضوء على حقوقهم في كافة المجالات، واكسابهم بعض مهارات التعامل الصحيحة مع مختلف أنواع الإعاقات كما هدفت تلك الورش اكسابهم بعض مهارات التواصل الفعال باستخدام لغة الإشارة مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية.

وأكدت الدكتورة إيمان كريم، أنه في إطار التعاون المثمر والبناء بين المجلس ووزارة الدفاع متمثلة في قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري، قام المجلس بتنظيم سلسلة من المعارض لمنتجات الأشخاص ذوي الإعاقة شملت العديد من محافظات الجمهورية بهدف تمكينهم اقتصادياً وتشجيعهم على الإنتاج وريادة الأعمال من خلال إتاحة الفرصة لهم لعرض وتسويق منتجاتهم، كما حرصوا على استخدام مواد من بيئتهم المحلية و صديقة للبيئة ايماناً بدورهم في  الحفاظ على البيئة ، كما تساهم  المشاركة في مثل هذه الفعاليات في رفع الوعي المجتمعي بقضاياهم وحقوقهم  وتصحيح الصور الذهنية السلبية عنهم وقد لاقت هذه المعارض إقبالاً من الزائرين نظراً لجودتها وسعرها التنافسي.

وقالت المشرف العام على المجلس، أنه استكمالا لجهود الاتاحة البيئية والمكانية والتكنولوجية والمعلوماتية لتيسير إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة للخدمات المختلفة مما يعزز دمجهم المجتمعي تم تطبيق الكود الهندسى للإتاحة بالمحاكم الجديدة وبلغ عددها (24) محكمة، وتوفير مكاتب المساعدة لهم وطباعة دليل الخدمات الشرطية للأشخاص ذوى الإعاقة البصرية بطريقة برايل، و تطبيق كود إتاحة بعدد 13 محطة من محطات السكك الحديدية، وإتاحة الكراسي المتحركة بمحطات مترو الأنفاق و سلالم متحركة ومصاعد كهربائية وتوفير الخدمات المصرفية بشكل ميسر ومهيأ وتجهيز ماكينات الصرف للإعاقات البصرية والسمعية، وتوفير خدمة الشباك الواحد بالإضافة إلى توفير الخدمة المنزلية للاعاقات الشديدة، ووضع نظام خاص لتيسير المعاملات البنكية لهم وتنمية مهارات الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم بالشمول المالي من خلال عقد العديد من الدورات التدريبية بهذا الشأن،  كما تم إتاحة العديد من الشواطئ لاستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة مثل شاطئ دمياط والإسكندرية.
وباعتبار الأجهزة التعويضية والوسائل المساعدة لها دور كبير في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من ممارسة أنشطة الحياة اليومية بقدر أكبر من الاستقلالية، مما يعزز اندماجهم في المجتمع، وبناء على توجيهات ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لإنشاء مجمع صناعي متكامل لتوطين إنتاج الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، بالتعاون مع الشركات الاجنبية يشارك المجلس بممثل عنه في حضور اجتماعات المرحلة التحضيرية له. 

كما يقوم المجلس من خلال بروتوكول تعاون مع 10 وزارات وجهات شريكة أهمها الوكالة اليابانية للتعاون الدولي JICA والأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، والعديد من الجامعات ومكتبة الإسكندرية بتنفيذ مشروع:" تحسين دمج الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تحسين إمكانية الوصول إلى المعلومات – المرحلة الثانية " ويهدف إلى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال استخدام تقنية النظام الرقمي للمعلومات المتاحة  (DAISY)  لتحسين إمكانية وصولهم إلى المعلومات، خاصة الذين يعانون من صعوبة في القراءة بما في ذلك الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية أو الجسدية أو الذهنية، كما يدعم الأشخاص الذين يعانون من صعوبة قراءة النصوص العربية لأول مرة من خلال تقنية النظام الرقمي للمعلومات المتاحة المتقدمة.

ولدعم مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة الفعالة في الحياة السياسية قالت الدكتورة إيمان كريم، أن المجلس قام بتوقيع بروتوكول تعاون ثلاثي بين المجلس والهيئة الوطنية للانتخابات ووزارة التضامن الاجتماعي، بهدف تيسير مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في العمليات الانتخابية، وتبادل البيانات الخاصة بهم من أجل عملية انتخابية ميسرة لتعزيز المشاركة الإيجابية للأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم، وقام المجلس في هذا الصدد بإطلاق حملته للتوعية تحت شعار "صوتك حقك" لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة لا سيما الفتيات والنساء ذوات الإعاقة من المشاركة في الانتخابات الرئاسية 2024، من خلال عقد العديد من ورش العمل التوعوية والندوات التثقيفية لرفع وعيهم بأهمية دورهم كحق وواجب وطني والتزام دستوري، والتعريف بالإجراءات التيسيرية وسبل وأدوات الاتاحة التكنولوجية والمعلوماتية والبيئية التي من شأنها تيسير مشاركتهم الفعالة والإيجابية في الانتخابات الرئاسية مما يعزز مباشرة حقوقهم وتمكينهم السياسي، وارتكزت الحملة وأنشطتها وفعالياتها المختلفة التي تمتد بنطاق جغرافي واسع ليشمل محافظات عديدة منها  القليوبية - الإسكندرية- البحيرة – المنصورة – كفر الشيخ –المنوفية - بورسعيد – الشرقية – دمياط – سوهاج - بني سويف- الأقصر –جنوب سيناء)  ومن أهم رسائلها التوعوية "صوتك أمانة" و "صوتك مسئولية" و"المشاركة واجب وطني" و"المشاركة التزام دستوري" و"كن إيجابي وشارك" وكل ذلك في إطار تشارك وتكامل المجلس مع وزارة الشباب والرياضة والهيئة الوطنية للانتخابات في تدشين "الحملة القومية لتعزيز المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة" من خلال الندوات التثقيفية والتوعوية بمراكز الشباب بمختلف محافظات مصر لتفعيل عمل بناء ومثمر قائم على ممارسات منهجية تدعم وتيسر المشاركة الكاملة والفعالة للأشخاص ذوي الإعاقة.
ونوهت المشرف العام على المجلس أن المجلس نظم ورش عمل تدريبية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي بهدف رفع وعي مدربي الرائدات الاجتماعيات حول أهمية المشاركة السياسية الإيجابية للفتيات والنساء ذوات الإعاقة ودور المجلس في توفير سبل الاتاحة البيئية والمعلوماتية لحث الأسر اللاتي يقمن بتوعيتهم في مختلف محافظات الجمهورية وتشجيعهن على المشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة كحق وواجب وطني وشملت أهم سبل الاتاحة والتيسير مشاركة الهيئة الوطنية للانتخابات في تهيئة وتجهيز وتوفير سبل الاتاحة البيئية والمساعدة بمقرات لجان التصويت، وتوفير نموذج الاقتراع بطريقة برايل بالمقرات الانتخابية لتيسير إدلاء الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية بأصواتهم، وتوفير لافتات توضح كيفية وآلية خطوات إبداء الرأي بصورة توضيحية ملائمة بلغة الإشارة لتعزيز المشاركة الإيجابية للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية وما تم اتخاذه من إجراءات لتيسير مشاركتهم في عملية التصويت، وإتاحة فيلم توعوي يوضح أهم سبل الاتاحة لمقار اللجان الانتخابية وتوفير الكراسي المتحركة والافتات المصورة بلغة الإشارة ونماذج الاقتراع بطريقة برايل. 

جدير بالذكر أن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر شارك فيها بالحديث الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي،، والدكتورة سهير عبد القادر – رئيس مؤسسة أولادنا لفنون ذوي القدرات الخاصة، والدكتورة منى الرخاوي، أستاذ الطب النفسي ورئيس مؤسسة الرخاوي للتدريب والأبحاث العلمية، والكاتب الصحفي، يسري الفخراني،  والنائب جابر أبو خليل، عضو مجلس النواب عن محافظة أسوان.