الثلاثاء 27 فبراير 2024

غرفة عمليات القومي للإعاقة تتابع تصويت ذوي الهمم بالخارج في الانتخابات الرئاسية

تصويت المصريين بالخارج من ذوي الإعاقة

سيدتي2-12-2023 | 13:30

مروة لطفي

ثمنت الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، الجهود المبذولة من الهيئة الوطنية للانتخابات، فيما يتعلق بتصويت المصريين في الخارج من الأشخاص ذوي الإعاقة في الانتخابات الرئاسية 2024 والجاري الاقتراع فيها من يوم 1 وحتى 3 ديسمبر الجاري.

وقالت الدكتورة إيمان كريم، إن غرفة عمليات المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة لمتابعة سير تصويت المصريين في الخارج رصدت عددا من المؤشرات الإيجابية داخل اللجان في السفارات والقنصليات على مستوى دول العالم منها توفر الكراسي المتحركة للتسهيل على الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية التصويت في الانتخابات، كذلك مساعدة الهيئات القنصلية بالخارج للأشخاص ذوي الاعاقة لتسهيل عملية الاقتراع عليهم هذا بجانب رصد غرفة العمليات بالمجلس أن جميع لجان الانتخاب بالسفارات والقنصليات تقريبا بالدور الأرضي.

وأشارت المشرف العام على المجلس إلى أن غرفة العمليات رصدت خلال متابعتها لليوم الأول من العملية الانتخابية لتصويت المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية 2024 أن جميع الصالات والأماكن المخصصة لعملية الاقتراع مهيأة ومتاحة لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة سواء كانوا على كراسي متحركة او أصحاب الإعاقات السمعية والبصرية، هذا بجانب وجود عدد من المتطوعين لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة لإنهاء عملية اقتراعهم .

وقالت المشرف العام على المجلس، إن غرفة العمليات خلال متابعتها لفتت النظر إلى وجود بعض اللجان يرتفع فيها صندوق الاقتراع عن القدر الذي يستطيع فيه مستخدمي الكراسي المتحركة الوصول إليه باستقلالية وهو ما شهدته إحدى لجان باريس وقام أعضاء الهيئات القنصلية في هذه اللجنة بمساعدة الاشخاص ذوي الإعاقة فيها على إنهاء اقتراعهم.

وأكدت الدكتورة إيمان كريم، أن غرفة عمليات المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة تعمل على مدار الساعة في متابعتها للعملية الانتخابية لتصويت المصريين في الخارج خاصة تصويت الأشخاص ذوي الإعاقة، كذلك استمرار حملات المجلس التوعوية والتثقيفية ضمن مبادرة "صوتك حقك " لحث الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم على المشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية 2024 ضمن شعار "لا أحد يتخلف عن الركب" خاصة بعد الإجراءات والتسهيلات المتعلقة بإتاحة المشاركة من أجل انتخابات ميسرة ومهيأة.