الإثنين 26 فبراير 2024

الكرملين يعلن رفض روسيا المفاوضات بشروط كييف

بيسكوف

عرب وعالم8-12-2023 | 14:01

دار الهلال

أفاد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، بأن التصريحات بشأن أن روسيا ستذهب إلى المفاوضات مع أوكرانيا بشروط كييف، "غير واقعية".

وقال بيسكوف، مجيبا على سؤال حول مدى واقعية التصريحات، التي تقول، إن روسيا ستذهب إلى المفاوضات مع أوكرانيا بشروط كييف: "لا، هذا غير واقعي على الإطلاق".

وفي وقت سابق، قال نائب مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، جوناثان فاينر، إن الولايات المتحدة تريد التأكد من أنه في عام 2024، سيتعين على روسيا التفاوض مع أوكرانيا بشروط كييف.

وأجاب بيسكوف على سؤال ما إذا كان مثل هذا الاعتراف البليغ سوف يوقظ تلك الدول التي تدعوها الولايات المتحدة لمساعدة أوكرانيا مجانا: "أنظر، الأمريكيون رجال براغماتيون للغاية، وبطبيعة الحال، هدفهم الرئيسي هو رفاهيتهم. وهذا هو، هنا يجب على أوكرانيا أن تفهم أنهم، في الواقع، لا يشكلون مصدر القلق الرئيسي للولايات المتحدة. مصدر القلق الرئيسي بالنسبة للولايات المتحدة، هم الأمريكيون أنفسهم، وحتى على حساب عدد كبير من أرواح هؤلاء الأوكرانيين أنفسهم".

وأشار بيسكوف إلى أن الأميركيين هم الذين يكسبون مليارات الدولارات من موارد الطاقة الباهظة الثمن، ومن الغاز الذي يزودون به أوروبا، ومن النفط، وما إلى ذلك.

وأضاف: "الأميركيون هم الذين يوفرون لأنفسهم فرص العمل، وزيادة الضرائب، وجباية الضرائب، وتحميل إنتاجهم بطلبات القذائف والمعدات العسكرية، وما إلى ذلك".

وتابع: "هذا في الواقع اعتراف بليغ للغاية هنا، وبطبيعة الحال، هذه هي السياسة الأميركية التي تركز عليها الولايات المتحدة. ولكن من المؤسف، في حالة أوكرانيا، أن هذا يأتي على حساب حياة الأوكرانيين. وهم على استعداد لمواصلة إلقاء حياة هؤلاء الأوكرانيين أنفسهم في الفرن، ومن المؤسف أنهم ما زالوا لا يفهمون هذا في كييف".

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إن 90% من إجمالي حجم المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا، تم إنفاقها في الولايات المتحدة نفسها على إنتاج الأسلحة المنقولة إلى كييف، مما يضمن النمو الاقتصادي. وأضاف أنه لهذا السبب، تحتاج الولايات المتحدة إلى مواصلة تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا.