الإثنين 26 فبراير 2024

7 عواقب خطيرة لضغط الوالدين على الأبناء.. تجنبيها

ضغوط الآباء على الأبناء

سيدتي11-12-2023 | 00:23

محمد جادالله

يتمنى كل أب وأم أن يحقق أولادهم النجاح،.. الأمر الذي بؤدي بالبعض لممارسة الضغوط المختلفة على الصغار بحجة تشجيعهم على التفوق.. والنتيجة مشاكل نفسية لا حصر لها..

وفي السطور التالية نستعرض سبعة عواقب  تظهر على الأبناء جراء الضغوط التي يمارسها الأهل، وفقاً  لموقع «سيكولوجي توداي»،.. وإليكِ التفاصيل..

  1. زيادة التوتر والقلق:

يمكن أن يؤدي الضغط إلى زيادة التوتر والقلق، وقد يكون الضغط لتلبية توقعات معينة أو لأداء فعل معين، مما يجعل من الصعب عليهم التعامل مع التحديات التي يوجهونها بالفعل.

  1. العلاقة المتوترة:

إن الضغط الأبوي المتكرر يمكن أن يؤدي إلى توتر العلاقة بين الأبن والوالد الذي يمارس الضغط. ومن ثم  يشعر الأبناء بسوء الفهم أو عدم القبول، ما يريد التباعد بينهما.

  1. الآثار السلبية على الصحة العقلية:

يمكن أن يساهم الضغط المستمر لتحقيق النجاح في آثار سلبية على الصحة العقلية، مثل الاكتئاب أو تدني احترام الذات. ويرجع ذلك لعدم تحقيق الأبناء توقعات الوالدين مما يصبهم بالفشل.

  1. انخفاض الدافع والأداء:

كما أن الضغط المفرط من الوالدين يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الحافز والأداء لدى الأبناء. كما ينتج عنه الخوف من الفشل أو إحباط الآخرين إلى خلق عُقدة، مما يمنع قدرة الأبن على التركيز والمتابعة في طريقه للأمام.

  1. التأثير على عملية صنع القرار:

يمكن أن يؤثر الضغط المفرط من جانب الوالدين سلبًا على الأبناء في عملية صنع القرار، فقد نجد الكثير من الأبناء غير سعداء باختيارهم سواء للوظائف، أو برامج التدريب، أو الكليات، حيث يندموا عليها بشدة، لأنهم كانت إرضاء للوالدين.

  1. ضعف الثقة:

الضغط المتكرر من الوالدين يمكن أن يؤدي إلى تآكل الثقة، مما يجعل الأبن يُشكك في قدراته وقيمته. ويمكن أن يكون لهذا آثار طويلة الأمد على ثقتهم وصورتهم أمام أنفسهم.

  1. الكراهية والتمرد:

قد يؤدي الشعور بالضغط إلى الشعور بالكراهية، وفي بعض الأحيان، إلى التمرد. لذلك نجد العديد من الأبناء يقاومون هذا الضغط من خلال الانخراط في سلوكيات سيئة. مثل: النوم بشكل روتيني في وقت متأخر، والكذب باستمرار، وغير من العادات الشيئة التي تُضر بصحتهم.