الجمعة 1 مارس 2024

شكرًا سيادة الرئيس .. أسعدت الملايين

مقالات10-2-2024 | 13:59

"والله.. عارف إن الحياة صعبة والظروف صعبة والأسعار غالية" .. كلمات خرجت من قلب الرئيس السيسي وهو يتحدث الي شعبه .. كلمات لا تخرج إلا من رئيس إنسان يشعر بالناس ويقدر ظروفهم لم تكن مجرد كلمات فقط لكنها أفعال تبعها بعدة قرارات أسعدت المصريين جميعا وتخطت التوقعات، قرارات تاريخيّة واستثنائية غير مسبوقة اتخذها الرئيس عبد الفتاح السيسي الأربعاء الماضي  ..  لدعم الناس وتحسين أحوالهم ومساندة الفئات البسيطة وغير القادرة، وحمايتهم اجتماعياً من الغلاء الفاحش.

ومن وجهه نظري أن هذا ليس بجديد علي الرئيس السيسي فمنذ تولي الحكم وهو يضع الإنسان المصري نصب عينيه ودائما ينحاز للبسطاء وكل قراراته لصالحهم بدءا من تكافل وكرامة وحياة كريمة وقوافل الخير وتطوير العشوائيات وشقق الإسكان الاجتماعي التي تم تطويرها شكلا وموضوعا بل يتم فرشها ومدها بالأدوات الكهربائية، كلها مشروعات لصالح البسطاء ليحيوا حياة كريمة تليق بالمصريين، الذين يقف وراءهم رئيس يشعر بهم ويعمل من أجلهم .. لذلك أصدر أكبر حزمة  للحماية الاجتماعية بقيمة 180 مليار جنيه وتشمل رفع الحد الأدني للأجور 50% ليصل إلي 6000 جنيه، ورفع حد الإعفاء الضريبي للعاملين بالدولة 33%  ليصل إلى 60 ألف جنيه، وزيادة الأجور، بحد أدنى ما بين 1000 إلى 1200 جنيه،  وزيادة المعاشات  15%، وغيرها من الإجراءات المهمة التي نحتاج اليها  في هذه الظروف الصعبة من غلاء وأزمات يمر بها العالم كله وتتأثر بها مصر بشدة خاصة الحرب الظالمة على أهالينا في فلسطين وتأثر الملاحة في البحر الأحمر. 
 
توجيهات الرئيس السيسي  أسعدت الملايين من المصريين الذين يعيشون ظروفا صعبة ويعانون الآثار السلبية للتضخم ، وموجة غير مسبوقة من الغلاء والأسعار التي تزداد يوما بعد يوم.

 جاءت هذه القرارات في الوقت المناسب لتخفيف الأعباء وتحسين الأوضاع .. ومساندة البسطاء من الموظفين وأصحاب المعاشات.


هذا هو الرئيس الذي يعمل ليلا ونهارا لإسعاد المصريين ويحلم بالكثير من أجلهم، وامتدت مشروعاته الاجتماعية والاقتصادية إلى كل شبر في أرض مصر 
أكاد أجزم أن هذه القرارات سوف تساندها قرارات جديدة لدعم الاستثمار وتنشيط الصناعة والصادرات، حزمة اقتصادية تساند الحزمة الاجتماعية لتوفير فرص عمل أكثر وتوفير عملة صعبة.

نحن في انتظار تحرك الحكومة وخبرائها الاقتصاديين بحزمة من القرارات الاقتصادية التي نحتاج إليها في هذه الظروف الصعبة.