الخميس 18 ابريل 2024

الاحتلال يضع مقترحا جديدا أمام حماس للوصول إلى صفقة تبادل للأسرى

قتل موظفي الإغاثة

تحقيقات3-4-2024 | 00:09

محمود غانم

يضع الاحتلال مقترح جديد أمام حركة حماس خلال الساعات المقبلة، من شأنه أن يؤدي إلى صفقة تبادل للمحتجزين، فيما تصاعد التنديد الدولي بجريمة التي ارتكبتها إسرائيل بحق موظفي الإغاثة.

 الحرب على غزة

في اليوم الـ179 للعدوان على غزة، ارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي 7 مجازر راح ضحيتها 71 شهيداً، بالإضافة إلى إصابة 102 آخرين.

وبذلك ترتفع حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، إلى 32.916 شهيد، إلى جانب إصابة 75.494 آخرين.

وتؤكد وزارة الصحة بغزة، أنه لازال عدد كبير من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

من جهتها، قالت منظمة "أطباء بلا حدود" إنها شعرت بالذهول من الدمار الذي لحق بـ "مجمع الشفاء الطبي" الذي اقتحمه الجيش الإسرائيلي وحاصره ودمره بالكامل غرب مدينة غزة.

وأوضحت المنظمة، أنها مصدومة أمام تحول مستشفى الشفاء إلى أنقاض بعد 14 يوماً من الهجمات التي نفذتها القوات الإسرائيلية داخل المنشأة وما حولها.

وأردفت، أن أكبر مستشفى في غزة أصبح الآن خارج الخدمة، وبالنظر إلى حجم الدمار، فإن الناس في غزة لم يتبق لهم سوى عدد أقل من خيارات الرعاية الصحية في شمال غزة.

وانسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين، من مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة مخلفاً مئات الشهداء ودماراً واسعاً بعد أسبوعين من اقتحام للمجمع وحصاره.

وأكد الدفاع المدني، في غزة العثور على مئات الجثث عقب انسحاب الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين من مجمع الشفاء الطبي.

وأضاف الدفاع، أنه تم العثور على نحو 300 شهيد في مجمع الشفاء ومحيطه بعد انسحاب قوات الاحتلال.

وأوضح، أن القوات الإسرائيلية أحرقت أقسام مستشفى الشفاء، ودمرت كل الأجهزة والمستلزمات الطبية فيه.

 مسار المفاوضات

وفيما يتواصل الحراك الشعبي في الشارع الإسرائيلي المطالب بتنحية نتنياهو، والمطالبة بابرام صفقة تبادل للمحتجزين بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن وفد التفاوض الإسرائيلي بلور مع الوسطاء في القاهرة مقترحاً جديداً سيعرض على حركة حماس.

وتابع المكتب:"في إطار المحادثات، وبوساطة بناءة من مصر، صاغ الوسطاء مقترحاً معدلاً لهدنة في غزة ولتحرير المحتجزين".

وأضاف، أن إسرائيل تتوقع من الوسطاء أن يضغطوا على حماس بقوة أكبر من أجل التوصل إلى اتفاق.

في الوقت نفسه، توالى التنديد الدولي على خلفية الغارة الإسرائيلية التي استهدفت موظفي إغاثة في قطاع غزة ما أدى إلى مقتل 7 تابعين "للمطبخ المركزي العالمي"، منهم 3 مواطنين بريطانيين.

وأعرب الأمين العام للشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة مارتن جريفيث عن غضبه لمقتل عمال الإغاثة في غزة.

فيما قالت المقررة الأممية بالأراضي الفلسطينية المحتلة فرانشيكا ألبانيز، إن إسرائيل تتجاوز كل الخطوط الحمراء وتفلت تماماً من العقاب.