الجمعة 24 مايو 2024

وصول عدد من الجرحى الفلسطينيين إلى سلطنة عُمان لتلقي العلاج

وصول الفلسطينيين

عرب وعالم4-4-2024 | 11:42

سامى الجزار

صرّح مصدر مسئول بوزارة الخارجية أنه وصل إلى سلطنة عُمان  مساء امس عددٌ من الجرحى الفلسطينيين المتأثرين بالعمليات الحربية الإسرائيلية على قطاع غزة لتلقي العلاج. 

وأعربت وزارة الخارجية العمانية  عن شُكرها للسُلطات المعنية  بمصر  على التسهيلات التي وفّرتها لنقل الجرحى الفلسطينيين.

من جهته، أكّد السفير الدكتور تيسير فرحات سفيرُ دولة فلسطين المعتمد لدى سلطنة عُمان على أنّ استقبال سلطنة عُمان عددًا من جرحى قطاع غزّة الذين أصيبوا خلال الحرب العدوانية الغاشمة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على القطاع والشعب الفلسطيني منذ ما يزيد على 180 يومًا إنما هي خطوة تحظى بالتقدير. 

وقال إنّ هذه الخطوة تأتي منسجمة مع المواقف الثابتة التي تتخذها سلطنة عُمان بقيادة حضرةِ السُّلطان هيثم بن طارق ووقوفها إلى جانب نضال الشعب الفلسطيني من أجل استرداد حقوقه المشروعة. 

وأضاف أنه منذ بدء هذه الحرب الشاملة كانت المواقف العُمانية قيادةً وشعبًا منسجمة ومتوازية عبّرت عن رفضها للعدوان، وطالبت بوقف هذه الحرب.

وأشار إلى أنه كان للدبلوماسية العُمانية تحرّكات نشطة وتنسيق للمواقف على مختلف الصُّعد العربية أو الإقليمية أو الدولية من أجل وضع حدّ لهذا العدوان، ولم تبخل سلطنة عُمان في تقديم العون المادي والمتمثل بإرسال المساعدات الإنسانية وإدخالها إلى أرض القطاع.  

وثمّن عاليًا هذه الخطوة التي ستسهم في علاج الجرحى الفلسطينيين وإنقاذ حياتهم وتُعبر عن التعاطف الشعبي الكبير مع أبناء الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للعدوان.

وشارك فريق طبي من وزارة الصّحة العمانية في مهمة نقل جرحى فلسطينيين ومرضى من ة مصر  إلى سلطنة عُمان لتلقّي العلاج.

وأشار الدكتور المعتصم بن محمد المعمري المتحدث باسم وزارة الصحة وأحد أفراد الطاقم الطبي المشارك في المهمة إلى أنه شارك في مهمة النقل فريق طبي مكوّن من 27 مُشاركا، من الأطباء والممرضين والفنيين والإداريين لنقل الأشقاء الفلسطينيين لتلقّي العلاج.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة: "إن نقل الجرحى الفلسطينيين إلى سلطنة عُمان هو اتّساق الموقف الشعبي والرسمي المتضامن مع الأشقاء الفلسطينيين في محنتهم الاستثنائية التي لم يشهد لها التاريخ الحديث مثيلًا".

وأكد أن وزارة الصحة تعمل ضمن جهد وطني متكامل لتقديم يد العون الواجبة للجرحى في دولة فلسطين.