الأربعاء 29 مايو 2024

للنساء.. هذه الأسباب وراء عدم رضاكِ عن علاقتك الزوجية

فقدان السعادة الزوجية

سيدتي16-4-2024 | 01:40

منة الله القاضي

السعادة الزوجية حلم تسعى إليه جميع النساء، لكن قد تواجه بعضهن شعورًا بعدم الرضا في علاقتهن الزوجية.

 وفي السطور التالية نستعرض أهم الأسباب التي تؤدي لفقدانك الشعور بالرضا مع شريك حياتك، وفقاً لما نشر عبر موقع "ideapod"

- تتحملين عبء أكثر في علاقتك العاطفية:

العلاقة المتوازنة بين طرفي الزواج تعتمد على العطاء المتبادل وتحمل كل طرف للآخر، فإذا كان التحمل من طرف المرأة وحدها، أثر ذلك سلباً على نفسيتها مع مرور الوقت.

- إهمال الأهداف الشخصية:

قد تجد بعض النساء أنفسهن يهملن أهدافهن وأحلامهن الشخصية تدريجيًا، دون وعي تام منهن، يحدث ذلك غالبًا بسبب انشغالهن بتلبية احتياجات الزوج والأبناء، مما يُشكل عبئًا كبيرًا عليها ؛ لذا ينبغي أن تهتمي باحتياجاتكِ الشخصية ورغباتكِ في النمو والتطور.

- فقدان الإحساس بذاتك:

في بعض العلاقات، قد تشعر المرأة بفقدان تدريجي لإحساسها بذاتها، يبدأ هذا الشعور أحيانًا بشكل خفي، فتتبنى آراء واهتمامات شريكها، وتنسى هواياتها وشغفها ، ومع مرور الوقت، تُلاحظ أن تعيش حياة نصفها الآخر وفقدت إحساسها بذاتها، ما يشعرها بفقدان الرضا.

- لا تشعر بالتقدير أو الأهمية:

في بعض العلاقات، قد تُواجه المرأة شعورًا عميقًا بعدم التقدير، وكأنها غير مرئية أو غير مهمة بالنسبة لشريكها، ما يؤدي إلى تراكم المشاعر السلبية، قد تبدأ بتجاهل أفكارها واقتراحاتها، أو إهمال إنجازاتها، مع مرور الوقت، قد تتفاقم هذه المشاعر، وتُصبح المرأة أكثر عرضة للشك بالنفس والتساؤل عن قيمتها.

- كبت الغضب:

عندما لا يتم التعامل مع المشكلات الزوجية بشكل فعال، تبدأ مشاعر عدم الرضا لدى المرأة، مما يُهدد سعادتها واستقرار العلاقة، قد لا تكون هذه المشاعر واضحة في البداية، لكنها تؤدي مع مرور الوقت إلى تراكم الغضب والمرارة، وتُصبح أحد أكبر العوامل التي تُسبّب عدم سعادة النساء في علاقاتهن.