الأربعاء 22 مايو 2024

«الحب في زمن الكوليرا».. عندما يتحدى العشاق الزمن

صورة تعبيرية

ثقافة17-4-2024 | 12:56

بيمن خليل

تُعد رواية "الحب في زمن الكوليرا" للأديب الكولومبي الشهير جابرييل جارسيا ماركيز، الذي تحل اليوم ذكرى وفاته، إحدى روائع الأدب العالمي التي خلدت حكاية حب خالدة.

صدرت الرواية في عام 1985 لتحظى بشهرة واسعة وتترجم لعشرات اللغات، قبل أن تحول إلى فيلم سينمائي ناجح عام 2007.

تروي الرواية قصة عشق لا ينضب بين شابين "فلورنتينو اريزا" و"فيرمينا دازا" في قرية كاريبية صغيرة خلال أواخر القرن التاسع عشر.

في بدايتها، تبدو الرواية كحكاية حب مألوفة، إذ يجمع الحب الفتاة الثرية وعامل التلغراف الفقير، لكن والد الفتاة يرفض هذا الارتباط ويجبرها على الزواج من طبيب شاب وسيم.

هنا لا تنتهي القصة بل تأخذ منحنًى آخر، إذ يرفض العاشق المهزوم الاستسلام لخيبة أمله، ويقرر الانتظار بأمل لحظة سعيدة تجمعه بحبيبته من جديد.

بأسلوب سردي ساحر وصور شعرية رائعة، تصف الرواية مشوار الحب الطويل الممتد لعقود من الزمن وسط تغيرات اجتماعية وسياسية وحروب أهلية تهز المنطقة.

ويظهر العاشقان في مراحل متقدمة من العمر ليواجه كل منهما تحديات الشيخوخة وقرب الموت، قبل أن يفضي الأمر إلى لقائهما المرتقب واقتناصهما لحظات غرامية أخيرة.