الأربعاء 29 مايو 2024

إذا اضطررتِ للتعامل مع شخص متلاعب.. اتبعي هذه الخطوات

تعلمي قول لا

سيدتي18-4-2024 | 00:12

منة الله القاضي

قد تفرض عليكِ ظروفك المهنية أو الأسرية التعامل مع شخص يجيد التلاعب بمشاعر الآخرين،.. الأمر الذي يؤثر سلباً على نفسيتك ويدخلك في حيرة عند التعامل معه..

وفيما يلي نستعرض أهم الخطوات التي عليكِ أتباعها إذا اضطررتِ للتعامل مع شخص متلاعب، وفقاً لما نشر على  موقع "experteditor"

فهم أساليب التلاعب الخاصة به:

 الخطوة الأولى لمواجهة المتلاعب هو تحديد الاستراتيجيات التي يستخدمها ،ما يُشكل خط الدفاع الأول ضد أولئك الذين يريدون استغلال نقاط ضعفكِ لتحقيق مكاسبهم الخاصة.

- وضع حدود:

أحد أهمّ الأدوات التي يمكنكِ استخدامها لمواجهة المتلاعبين هو وضع الحدود ، يتعلق الأمر بتحديد ما تقبلينه وما لا تقبلينه من الآخرين، والدفاع عن نفسكِ ضد أيّ سلوك غير مقبول، لذا كوني واضحة وحازمة، عبّري عن احتياجاتكِ ورغباتكِ بوضوح وثبات، ولا تسمحي لأيّ شخص بالضغط عليكِ لتغيير رأيكِ.

- تحكمي في مشاعرك:

 عندما يحاول المتلاعب إلقاء اللوم عليكِ في شيء لم تفعليه، تذكري أنكِ لستِ مسئولة عن أوهامه، تعلمي التحكم في مشاعرك ولا تستسلمي لما يبثه من كلمات سامة وتتركي نفسك للغضب.

- استخدامي كلمة "لا":

قد يظنّ البعض أنّ قول "لا" هو أمرٌ قاسٍ أو غير مهذب،لكنّ الحقيقة هي أن الرفض علامة لاحترام الذات والثقة بالنفس ، عندما تقولين "لا"، أنتِ لا تُرفضين الشخص الآخر، بل تُرفضين سلوكه غير المقبول ، مع مرور الوقت ستتعلمين أنّ قول "لا" هو أمرٌ طبيعي وصحيّ، ولن تخجلي من التعبير عن رغباتكِ واحتياجاتكِ بوضوح وثبات.

- أحيطي نفسك بالإيجابية:

إن التعامل مع المتلاعبين يُشكل تحديًا عاطفيًا هائلًا، لكن لحسن الحظ، هناك سلاحٌ فعّال لمقاومتهم،.. فعندما تحيطين نفسك بالأفكار الإيجابية، تُصبحين أقوى وأكثر قدرة على مقاومة التلاعب، فالإيجابية تُذكّركِ بقيمتكِ وقوتكِ، وتُساعدكِ على رؤية نفسكِ كشخصٍ يستحقّ الاحترام والتقدير، ولا تسمحي لأيّ شخص أن يُطفئ نوركِ الداخلي، أو يُقنعكِ بأنّكِ لستِ كافية.