الأربعاء 22 مايو 2024

سيدة تطلب الطلاق أمام محكمة الأسرة: «متزوج في السر من 7 شهور»

محكمه

الجريمة17-4-2024 | 23:03

هويدا علي

في محكمة الأسرة بأكتوبر، ألقت زوجة يائسة شهادتها أمام القاضي، متحدثة عن معاناتها وظلمها على يد زوجها، الذي تحوّل من رفيق حياتها إلى مصدر للألم والإهانة.

بعد عام ونصف من الزواج، وبعد أن فقدت حملها ثلاث مرات، تخلى زوجها عنها ورفض أي محاولات لحل الخلافات بينهما بشكل ودي.

الزوجة تحدثت عن كوابيسها، حيث اكتشفت زواج زوجها الثاني الذي كان يخفيه عنها لمدة سبعة أشهر، ورفضت الإهانة والظلم.

تعرضت للتشهير والتهديد، وكانت محاولاتها للحصول على حقوقها الشرعية تلقى رفضًا وتجاهلًا من قبل زوجها، الذي كان يحاول استغلال وضعها لمصلحته الشخصية.

تحاول الزوجة الآن الانفصال عن زوجها، لكنه يرفض ذلك ويطالب بمبالغ مالية كتعويض عن خسائره الخيالية، ما يزيد من معاناتها وصراعها.

تقدمت بشهادات ومستندات تثبت الظلم والعنف الذي تعرضت له، وتأمل أن تنال العدالة والحرية التي تستحقها كإنسانة مظلومة.