الجمعة 24 مايو 2024

المشاط: برنامج شهادة إدارة التصدير يندرج ضمن أولويات الحكومة

جانب من الفاعلية

أخبار23-4-2024 | 14:16

محمد حبيب

شهدت اليوم رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، حفل إطلاق برنامج "شهادة إدارة التصدير" (EMC)، ضمن برنامج "إصلاح وتنمية التجارة في مصر" (TRADE).

يُمول هذا البرنامج من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في إطار اتفاقية "تحفيز التجارة والاستثمار" (تايب)، الهادفة إلى تعزيز النمو الاقتصادي من خلال تحسين بيئة التجارة والاستثمار، وتعزيز إنتاجية العمل، وزيادة نمو المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، وتعزيز نفاذ المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر إلى تنمية الأعمال التجارية وريادة الأعمال والخدمات المالية.

 

الحفل جاء ضمن فعاليات برنامج "إصلاح وتنمية التجارة في مصر" (TRADE)، وشهد مشاركة العديد من الشخصيات البارزة، بما في ذلك الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والمهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، والسيد رشيد بنجلون، مدير مشروع تطوير التجارة وتنمية الصادرات الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والسيدة لورا جونزاليس، مديرة النمو الاقتصادي بالوكالة الأمريكية للتنمية، ويحيى الواثق بالله، رئيس جهاز التمثيل التجاري، بالإضافة إلى ممثلين عن القطاع الخاص ومجتمع الأعمال.

 

وفي سياق متصل، قامت الدكتورة رانيا المشاط بتقدير الجهود المبذولة في إطار برنامج "إصلاح وتنمية التجارة في مصر" (TRADE)، الذي يسعى إلى تعزيز القدرة التصديرية للشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز دور مؤسسات دعم التجارة في القطاعين العام والخاص، وتحسين سياسات الاستثمار والتجارة، فضلاً عن تحسين البيئة التنظيمية والمؤسسية.

 

وأشارت إلى أن برنامج "شهادة إدارة التصدير" يندرج ضمن أولويات الحكومة، حيث يُعتبر أول برنامج يحصل على اعتماد في مصر ويهدف إلى سد الفجوة في المهارات اللازمة لإدارة عمليات التصدير، من خلال تقديم دورات تدريبية شاملة. وأكدت على أنه سيتم العمل بجدية أكبر في المستقبل لتعزيز تنمية الصادرات وتوجيه المزيد من الجهود نحو تعزيز الشراكات مع القطاع الخاص وتعزيز الاستثمار في مصر.

 

وفي ختام كلمتها، أكدت الدكتورة رانيا المشاط على استمرار وزارة التعاون الدولي في دعم القطاع الخاص وتعزيز ريادة الأعمال والابتكار، مع التركيز على تعزيز القدرات التصديرية وتحسين بيئة الأعمال، وتقديم الدعم للشركات المصرية للوصول إلى الأسواق العالمية.