الأربعاء 19 يونيو 2024

وزير الري يؤكد أهمية مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط

جانب من اللقاء

أخبار24-5-2024 | 10:13

دار الهلال

أكد وزير الموارد المائية والري، الدكتور هاني سويلم، أهمية مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط،مشيرًا إلى أنه يخدم دول حوض النيل بما في ذلك كينيا، حيث يُعتبر هذا الممر محورًا لتعزيز حركة التجارة بين دول حوض النيل وبقية دول العالم عبر البحر المتوسط، ويفتح آفاقًا للتكامل في مختلف المجالات بين هذه الدول.

وجاءت هذه التصريحات خلال لقاء جمع بين وزير الري ونظيره الكيني، زكريا موانجي نجيرو، على هامش فعاليات المنتدى العالمي العاشر للمياه في بالي، إندونيسيا.

وتم خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز التعاون بين مصر وكينيا في مجال المياه.

وأعرب الوزير سويلم عن استعداده للتعاون مع كينيا لتعزيز العلاقات والتكامل في مجال الموارد المائية، وتكييف البلدين مع التحديات المناخية المتغيرة.

أوضح الوزير تاريخ التعاون الفني الطويل بين مصر وكينيا، الذي يعود إلى عام 1993، حيث بدأت مصر بتقديم الدعم الفني لكينيا في مجال المياه الجوفية من خلال اتفاقية تم توقيعها بين البلدين لحفر 180 بئر جوفي، مما أتاح لحوالي 3 آلاف شخص الاستفادة من كل بئر.

وتم في عام 2016 توقيع مذكرة تفاهم لتنفيذ مشروع لتطوير وإدارة الموارد المائية، تشمل عدة أنشطة من بينها حفر آبار جوفية، وإنشاء سدود لحصاد مياه الأمطار، وتدريب وبناء القدرات في مجال إدارة الموارد المائية، وتطبيق نظم الري الحديثة في الزراعة. وسبق ذلك تنظيم زيارة لخبراء مصريين إلى كينيا حيث تم إعداد واعتماد خطط عمل المشروعات من قبل الجانبين.

سلط سويلم الضوء على الجهود البارزة التي بذلتها مصر أثناء رئاستها لمجلس وزراء المياه الأفارقة (أمكاو)، حيث كان لأفريقيا دور مهم في المنتدى العالمي من خلال مشاركتها الفعالة في العديد من الفعاليات الدولية.

وخلال هذه المناسبات، قدمت القارة الأفريقية رؤية مشتركة تهدف إلى تحقيق الرخاء وضمان مستقبل آمن ومزدهر للمياه.

وفي هذا السياق، دعا وزير الري كينيا للمشاركة في المبادرة الدولية للتكيف مع التغيرات المناخية في قطاع المياه (AWARe)، كما طلب تعيين نقطة اتصال من الجانب الكيني لتحديد المشروعات ذات الأولوية في مجال المياه والمناخ، لتمكين البلدين من الاستفادة من التمويلات المتاحة من الجهات المانحة.

من جهته، أكد وزير المياه الكيني، موانجي، على قوة العلاقات والصداقة بين مصر وكينيا، وأعرب عن حرصه على تعزيز هذا التعاون بشكل دائم.