الثلاثاء 25 يونيو 2024

وزير الإسكان: تشغيل 50 كم من مشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح بطول 300 كم

الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

أخبار24-5-2024 | 10:46

دار الهلال

أعلن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن تشغيل مسافة 50 كم في مشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح بطول إجمالي يبلغ 300 كم، وذلك من خلال الجهاز المركزي للتعمير التابع للوزارة، بالتعاون مع جهاز تنمية مدينة سيوة الجديدة. هذا المشروع يستهدف زيادة كفاءة الطريق، وتقليل حوادث السير، وزيادة استيعاب الحمولات وحركة المرور، خاصة في المسافة الممتدة من الكيلومتر 100 إلى الكيلومتر 150، والتي تُعتبر الأكثر تسجيلاً للحوادث على هذا الطريق.

وأكد الوزير على أن مشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح يعتبر أول مشروع طرق خرسانية في المنطقة الشمالية الغربية، حيث تم اختيار الرصف الخرساني ليتحمل أوزان السيارات والشاحنات ذات الحمولات الثقيلة، وزيادة العمر الافتراضي للطريق، وتعزيز معدلات الأمان، مع الأخذ في الاعتبار تنفيذ أعمال صناعية لحماية الطريق من السيول.

وأشار الوزير إلى أهمية المشروع في تعزيز الاتصال بين واحة سيوة ومناطق التنمية في الساحل الشمالي الغربي، مما يسهم في تنشيط الحركة التجارية وتسهيل نقل الأفراد والبضائع من وإلى واحة سيوة، ويُعزز الحركة السياحية إلى المنطقة. يهدف الازدواج أيضًا إلى تنشيط الحركة السياحية إلى مدينة سيوة، وخلق مجتمعات عمرانية جديدة على طول الطريق، من خلال التنمية العمرانية واستصلاح الأراضي الزراعية بمنطقة مدينة سيوة.

أوضح اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أن مشروع ازدواج طريق سيوة / مطروح الذي يجري تنفيذه يتضمن إنشاء طريق خرساني بطول يقدر بحوالي 300 كم، وعرض 11.25 مترًا (3 حارات مرورية)، وبسرعة تصميمية تصل إلى 120 كم / ساعة، بتكلفة تقديرية تبلغ 4 مليارات جنيه. يأتي هذا الازدواج ليكون بديلاً للطريق المفرد الحالي الذي يعمل في الاتجاهين ولا يتحمل الحمولات الثقيلة، مما يسهم في تقليل حوادث السير. ويُعد ازدواج الطريق القائم أحد الوسائل الفعالة لتطوير ورفع كفاءة الطريق، من خلال تعزيز كفاءة التشغيل وزيادة قدرته على استيعاب المرور، وتعزيز السلامة عبر فصل اتجاهات الحركة، مما يسهم في تقليل معدلات الحوادث الحالية على الطريق.

وأوضح رئيس الجهاز المركزي للتعمير أن جهاز تعمير الساحل الشمالي الغربي يقوم بتنفيذ العديد من المشاريع، بما في ذلك 29 مشروعًا تنمويًا ضمن الخطة الاستثمارية للجهاز، بتكلفة إجمالية تبلغ 3.713 مليار جنيه، بالإضافة إلى 12 مشروعًا تابعًا للغير، بتكلفة إجمالية تبلغ 151.376 مليون جنيه. وأشار إلى أن الجهاز، منذ عام 2014، قام بتنفيذ مجموعة من الطرق الفرعية لربط التجمعات السكانية بالطرق الرئيسية ومحاور الحركة، وتسهيل وصول الإمداد والحماية المدنية للسكان، وتسهيل توصيل منتجات التجمعات البدوية من الزراعات إلى الأسواق ومناطق الاستهلاك، والعمل على تطوير هذه التجمعات، وبلغت إجمالي أطوال الطرق التي تم تنفيذها حوالي 450 كم. وبالإضافة إلى ذلك، تم تطوير ورفع كفاءة طريق الربط بين مدينة سيوة وقرية بهي الدين بطول 23 كم، وتطوير ورفع كفاءة الطرق الشرقية والغربية في مطروح بطول 77 كم.

وأكد اللواء محمود نصار، أن جهاز تعمير الساحل الشمالي الغربي، نفذ خلال الفترة من عام 1997 وحتى عام 2023، 2791 بئرا للزراعات، و263 بئرا لدورات المياه، و443 سد مبان لحجز المياه، بجانب صيانة وتطهير 162 بئرا رومانيا، لتلبية طلبات المحافظة والأهالي لتخزين مياه الأمطار الموسمية والتى يعيش عليها سكان المناطق الصحراوية، والمحافظة على الثروة الحيوانية وتشجيع الزراعات الصحراوية (التين والزيتون والشعير) فى مساحات أكبر لتنمية المجتمعات البدوية.
وأضاف: تم الانتهاء من إنشاء القرية البدوية بمنطقة الجارة بواحة سيوه من خلال إنشاء 30 منزلاً بدوياً، والقرية البدوية بمنطقة بهي الدين بواحة سيوه، من خلال إنشاء 12 منزلاً بدوياً، والقرية البدوية بمدينة سيدى برانى من خلال إنشاء 24 منزلاً بدوياً، لتلبية احتياجات المواطنين، وتحسين الأحوال المعيشية، وخلق تجمعات عمرانية جديدة.

الاكثر قراءة