الأربعاء 19 يونيو 2024

أستاذة اقتصاد: لن يكون الدعم رقما ثابتا إنما يتحرك وفقًا لمعدل التضخم والأسعار العالمية

الدكتورة وفاء علي

اقتصاد29-5-2024 | 20:20

أنديانا خالد

قالت الدكتورة وفاء علي، أستاذة الاقتصاد وخبيرة أسواق الطاقة، إنه برغم تزاحم التداعيات التى ألقت باثارها السلبية على كل الاقتصادات سواء كبيرة أو صغيرةـ، كان هناك إدراك من الدولة المصرية لتبعات هذه الازمات والتى زادت حدتها مع التوترات الجيوسياسية التى تزداد حدتها لين عشية وضحاها وقد آلت الدولة المصرية على نفسها تبنى إستراتيجية لحماية المواطن فهى السند والداعم الحقيقي له ولن تتركه فى مهب الريح ومن أجل تحقيق استدامة الأداء الحكومي وإيصال الدعم إلى مستحقيه انتهجت الدولة سياسة دراسة تحويل الدعم العينى إلى دعم نقدى ليصل حقيقة إلى يد المواطن.

وتابعت خلال حديثة لبوابة «دار الهلال»، أن الحكومة بدأت اليوم بزيادة سعر الخبز المدعم من أجل تقنين سياسة الترشيد فالدعم السنوى يبلغ 120 مليار جنيه سنويا والإنتاج اليومى الذى يصل إلى 100 مليار رغيف وستظل الدولة المصرية ملتزمة بالدعم ولاسيما الدعم على السلع الأساسية ولن يكون الدعم رقما ثابتا إنما يتحرك ويرتبط بمعدل التضخم والاسعار العالمية ومع زيادة سعر رغيف الخبز إلا أنه سيظل مدعوما.

وأشارت إلى أنه كان يجب تحريك السعر بما يتناسب مع الزيادة التضخمية فى الأسعار وسيتم دراسة وحوكمة المنظومة الخاصة بالدعم ووضع التصور الأمثل بنهاية هذا العام حيث تبلغ فاتورة الدعم للسنة المالية المقبلة 636 مليار جنيه بزيادة 20% عن السنة المالية الجارية، مضيفة أن الدولة عكفت على خفض إنفاقها الاستثمارى بنسبة 10% وبدأت بنفسها فى إطار حرص الحكومة على توجيه الانفاق وفرق الدعم يذهب إلى الأسر المستحقة واستمرار الاستدامة لكل حزم الحماية الاجتماعية، لذلك كان لزاماً  على الدولة المصرية وجوب التحوط فاحوال العالم ليست على مايرام.