السبت 22 يونيو 2024

وزير الخارجية يؤكد ضرورة التنسيق مع الصين لمعالجة الأزمات في المنطقة

سامح شكري وزير الخارجية

أخبار30-5-2024 | 13:42

دار الهلال

 أكد وزير الخارجية سامح شكري ، ضرورة استمرار التنسيق الوثيق مع الصين لمعالجة الأزمات في المنطقة، وتحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وقال الوزير سامح شكري - في تصريح خاص لقناة (النيل) الإخبارية ، على هامش فعاليات منتدى التعاون الصيني العربي، اليوم /الخميس/- إن الصين دولة عظمى دائمة العضوية في مجلس الأمن وتتخذ دائما مواقف داعمة للقضايا العربية ولا سيما القضية الفلسطينية، مشيدا بالموقف الصيني الداعم لوقف إطلاق النار ودخول المساعدات ورفض تصفية القضية الفلسطينية من خلال التهجير.

وأكد وجود الاهتمام البالغ من قبل بكين بالتطورات الإقليمية والحرب في قطاع غزة، والعمل من خلال مجلس الأمن لدعم القضية والوصول إلى الاعتراف الكامل بالدولة الفلسطينية وعضويتها الكاملة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي عقد مع نظيره الصيني شي جين بينج، مباحثات موسعة ومعمقة تناولت كافة قضايا التعاون المصري- الصيني السياسية والاقتصادية والثقافية، مؤكدا أن لقاء الرئيسين اتسم بالود وكان هناك إرادة سياسية قوية لاستمرار العمل المشترك في كافة المجالات.

وأضاف أن الرئيس السيسي ونظيره الصيني أجريا حوارا معمقا لدفع العلاقات الثنائية نحو الأمام والعمل المشترك ولا سيما التركيز على قضايا التعاون الاقتصادي بالإضافة إلى السعي المشترك لتعزيز قدرات مصر والعمل على توفير الدعم الصيني في إطار زيادة حجم التعاون الثقافي وفي مجالات السياحة الوافدة إلى مصر من الصين. وأشار وزير الخارجية سامح شكري، إلى أن هناك موقف دولي متصاعد يطالب بوقف الحرب في غزة، وعدم قبول هذا الكم من الضحايا المدنيين، وضرورة العمل على وقف إطلاق النار واحتواء هذه الأزمة وآثارها المدمرة على الشعب الفلسطيني.

وأوضح شكري أن التنسيق مع الشركاء الدوليين واستمرار خلق رؤية مشتركة من شأنه أن يكون لها أثر سواء في الإطار المتعدد أو في إطار علاقات هذه الدول مع إسرائيل، وتوجهها للعمل على إقناع الحكومة الإسرائيلية بضرورة وقف هذه الحرب.

وعن التحركات المصرية تجاه قضية الأمن المائي، قال وزير الخارجية إن مصر تشارك في كل المنتديات متعددة الأطراف المعنية بقضية المياه لتأكيد وجهة نظرها المتطابقة مع القانون الدولي، مبينا أن مصر تعمل على التعاون مع الشركاء الإقليميين والدول الأفريقية التي تشارك مصر في مياه النيل من أجل إقرار هذه المبادئ وضرورة الالتزام بها. وجدد التأكيد على أن الموقف المصري واضح تجاه رفض أي مساس بالأمن المائي، ويعتبر هذه القضية "وجودية" وسوف تتصدى مصر لأي محاولات للتأثير السلبي على أمنها المائي.

وحول مخرجات الاجتماع الوزاري العاشر لمنتدى التعاون العربي- الصيني، وما يحمله من جديد خلال المرحلة القادمة، أوضح وزير الخارجية أن البيان الذي تم التفاوض حوله يؤكد تطابق الرؤى للدول العربية والصين، ووجود الإرادة لتكثيف التعاون في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، كما أنه يعد أرضية صلبة لاستمرار تنمية هذه العلاقات وإيجاد فرص جديدة للتعاون.

الاكثر قراءة