الخميس 25 يوليو 2024

«الأمن والتعاون الأوروبي» تؤكد أهمية نشر قيم التسامح ودعم المساواة بين الجنسين

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا

عرب وعالم24-6-2024 | 17:53

دار الهلال

أكدت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، خلال اجتماعها اليوم في فيينا، أهمية نشر قيم التسامح ومكافحة التمييز، ودعم المساواة بين الجنسين.

يتواصل الاجتماع لمدة يومين، حيث أشار بيان للمنظمة الأوروبية إلى استمرار انتشار مستويات التعصب والتمييز في أجزاء واسعة من منطقة الأمن والتعاون في أوروبا، على الرغم من التقدم في بعض المجالات.

وأوضح البيان أن هذه الظواهر لها تأثير سلبي بشكل خاص على النساء والفتيات، وتؤدي إلى تآكل الديمقراطية وتعريض الأمن المشترك للخطر، مع تقويض المساواة بين الجنسين.

شارك في الاجتماع ممثلون عن دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، إلى جانب المنظمات الدولية والمجتمع المدني، لمناقشة الحاجة إلى بناء مجتمعات تقوم على أساس المساواة بين الجنسين ومكافحة التمييز في جميع أنحاء المنطقة.

تم توفير منصة لمناقشة التقدم المحرز في تنفيذ التزامات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وفقًا للبيان، أكد إيان بورج، وزير الشؤون الخارجية والأوروبية والتجارة في مالطا والرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، أن التعصب والتمييز مستمران في تقويض الأمن البشري في جميع أنحاء منطقة المنظمة، مما يقيِّد بشدة حقوق وحريات النساء والفتيات والطبقات الضعيفة.

وأوضح بورج أن رئاسة مالطا للمنظمة تتبنى نهجًا شاملاً يركز على تعزيز منظور المساواة، مشيرًا إلى أن تمكين المرأة لا يمثل مجرد واجب أخلاقي، بل يعد أمرًا بالغ الأهمية لخلق مجتمعات تكون أكثر سلامًا، واستدامة، وشمولًا.