الخميس 25 يوليو 2024

ألمانيا تشهد تنامي بمعدلات الجرائم المعادية للإسلام بسبب حرب إسرائيل على غزة

قطاع غزة

عرب وعالم24-6-2024 | 18:16

دار الهلال

أفصح التحالف الألماني ضد الإسلاموفوبيا (كليم) اليوم الاثنين، أن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة تركت أثرًا واضحًا على إحصائيات الجرائم المعادية للإسلام في ألمانيا.

وأفادت ريما هنانو، رئيسة التحالف ضد الإسلاموفوبيا والكراهية ضد المسلمين، بحسب هيئة الإذاعة الألمانية (دويتشه فيله)، بأن ألمانيا شهدت ارتفاعًا ملحوظًا في الجرائم المعادية للإسلام منذ بداية الحرب في غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

وأشارت إلى أن الجرائم التي تتعلق بالكراهية لدوافع إسلاموفوبية تضاعفت في ألمانيا خلال عام 2023، حيث سُجلت حوالي 1926 قضية جنائية، ما يعادل زيادة تفوق الألف قضية عن عام 2022.

أوضحت هنانو أن العنصرية ضد المسلمين كانت غير مقبولة اجتماعياً في الماضي ولكنها أصبحت جزءاً من المجتمع اليوم، مشيرة إلى أن الدستور الألماني يجب أن يحمي كرامة الإنسان ولكنها قابلة للانتهاك رغم الاحتفالات بالذكرى الـ75 لهذا الدستور هذا العام.

وبحسب تقرير التحالف (كليم)، جمعت البيانات من مصادر متعددة تتعلق بأنشطة الشرطة الألمانية، حيث كشف النقاب عن أن أكثر الجرائم شيوعًا كانت الاعتداءات اللفظية والإهانات، تليها حالات التمييز، وتضمنت أيضًا التهديدات والابتزاز.

وأوضح التقرير أنه من بين 178 حالة تم توثيقها، كان هناك أقل من حالة واحدة من كل 10 حالات تضمنت أذى جسدي، مع وجود محاولات للقتل في أربع حالات وحالات حريق متعمدة في خمس حالات أخرى.