الأحد 21 يوليو 2024

حكومة التحديات

طه فرغلى

مقال رئيس التحرير 8-7-2024 | 16:13

طه فرغلى

حكومة التحديات.. هكذا وصف الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء مهمة الحكومة الجديدة، وهو وصف دقيق وفي محله تمامًا، وفي بوابة دار الهلال ومنذ الإعلان عن تكليف الحكومة الجديدة وقبل أداء اليمين أطلقنا عليها "حكومة الكفاءات ومواجهة التحديات" إدراكا منا بحجم التحديات التي تنتظر الحكومة الجديدة والمهمة الصعبة التي ستقوم بها، خاصة وأن الأمر يتطلب البناء علي ما تم من إنجازات خلال العشر سنوات الماضية.

الحكومة تنطلق في عملها من تكليفات رئاسية واضحة ومحددة تركز علي تحسين حياة المواطن المصري وتحقيق رضاه، والوصول إلي جودة الأداء في جميع الخدمات.

وفي بيانه أكد مدبولي علي أن الحكومة الجديدة تضع نصب أعينها تكليفات الرئيس السيسي والتي تؤكد علي ضرورة الحفاظ علي الأمن القومي في ضوء التحديات الإقليمية والدولية، والاستثمار في بناء الإنسان خاصة في مجالات الصحة والتعليم، ومواصلة الجهود لتعزيز المشاركة السياسية وكذلك علي صعيد ملفات الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب بما يعزز ما تم إنجازه في هذا الصدد.

وتركز التكليفات الرئاسية أيضا علي تطوير ملفات الثقافة والوعي الوطني، والخطاب الديني المعتدل على النحو الذي يرسخ مفاهيم المواطنة والسلام المجتمعي، مع مواصلة مسار الإصلاح الاقتصادي، مع التركيز على جذب وزيادة الاستثمارات المحلية والخارجية وتشجيع نمو القطاع الخاص، وبذل كل الجهد للحد من ارتفاع الأسعار والتضخم وضبط الأسواق، في إطار تطوير شامل للأداء الاقتصادي للدولة في جميع القطاعات.

وبيان الحكومة الجديدة الذي ألقاه رئيس الوزراء أمام البرلمان، فصل وأسهب في توضيح ما ستقوم به الحكومة في كل ملف من هذه الملفات، وسعيها الجاد من أجل الوصول إلي رضا المواطن، وتحقيق جودة الأداء.

رئيس الوزراء أكد علي أن الحكومة الجديدة هي حكومة برؤية مختلفة، وهدفها الرئيسي تحسين حياة المواطن، وأنها في عملها تبني علي ما سبق، وتستكمل المسيرة التي بدأتها الدولة منذ 10 سنوات، خاصة وأن الدولة بذلت جهودا كبيرة لتطوير البنية التحتية والصناعية وغيرها من القطاعات.

الحكومة الجديدة تنطلق في رؤيتها من مستهدفات رؤية مصر 2030، ومخرجات وتوصيات الحوار الوطني، وبرنامج الإصلاحات الهيكلية، والهدف تحسين حياة المواطن بجميع جوانبها والتطوير المستمر.

برنامج تفصيلي يؤكد أن الحكومة جادة في طريقها نحو تحقيق خطة شاملة ومتكاملة للإصلاح في جميع القطاعات، خاصة التي تمس حياة المواطن، وفي مقدمتها ضبط الأسعار، وأزمة الكهرباء، والصحة، والتعليم، والتصنيع، وإنشاء المدارس والاهتمام بالتعليم الفني، والتأكيد علي إتاحة التعليم للجميع. ما طرحه رئيس الوزراء في برنامج الحكومة الجديدة يؤكد أنها تضع نصب أعينها رضا المواطن.

ويهدف إلي تحقيق آمال وطموحات الشعب المصري في المرحلة المقبلة، وأن هناك توجها لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، والإسراع في مواجهة التحديات الاقتصادية، والتواصل الحكومي مع المواطنين، وتعزيز التواصل السياسي مع جميع فئات المجتمع في إطار الشفافية والمصارحة.

برنامج الحكومة الجاد الذي ألقاه رئيس الوزراء في بيان أمام مجلس النواب، يؤكد أننا بصدد حكومة الأمل والعمل، وأن الفترة المقبلة هدفها الوصول إلي رضا المواطن، وتخفيف الأعباء عنه، وبناء الإنسان من اجل ضمان مستقبل أفضل للمواطنين وللأجيال المقبلة، والوصول إلي مجتمع عادل متكاتف يتميز بالمساواة في الحقوق والفرص الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.