الثلاثاء 16 اغسطس 2022

مناورة استراتيجية لمكافحة التلوث البحرى في البحر الأحمر

التجربة العملية الاستراتيجية لمكافحة التلوث البحرى

محافظات28-6-2022 | 13:20

عمرو فارس

نيابة عن اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر،  تابع اللواء إيهاب رأفت السكرتير العام المساعد بالمحافظة فعاليات مكافحة  التلوث البحرى بعدد من المواقع  بمدينة الغردقة، صباح اليوم، وذلك عبر برنامج ZOOM، لتنفيذ التجربة العملية الاستراتيجية لمكافحة التلوث البحرى "مصر المحروسة ١٨" خلال شهر يونيو ٢٠٢٢  بمنطقة بمدينة الغردقة، وذلك بحضور المهندس عماد عبد الرازق رئيس مجلس إدارة بتروسيف والعضو المنتدب. 

في بداية اللقاء رحب السكرتير العام بجميع الحضور،  كما نقل تحيات اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر، مؤكداً خلال كلمته أن تجربة التلوث البترولي تمنع الكثير من الحوادث والكوارث البحرية، موضحاً بأن التجربة ينتج عنها الكثير من الفوائد والدروس حيث أنها تعلم المهندسين والعمال بقطاع مكافحة التلوث البترولي الاحترافية حيث إن التكرار في التجارب جعل العاملين والمهندسين علي دراية كاملة بكل واجباته أثناء الحدث، مشيرًا إلي أن التلوث البترول يؤثر عن البيئة البحرية والمناخ بشكل كبير، فنحن نحاول تطبيق إجراءات السلامة والأمان في مكافحة التلوث البحرى من أجل تقليل تأثير هذه الملوثات علي البيئة البحرية، مقدما الشكر الي شركة بتروسيف علي هذا العمل الممتاز والفعال.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة بتروسيف بأن المناورة تستهدف التجربة مكافحة التلوث البحرى وتأمين شواطئ مدينة الغردقة بإستخدام أحدث المعدات منها جهاز تتبع مسار الزيت "المحاكاه" وإستخدام منظومات حديثة فى مكافحة التلوث وحواجز مطاطية إنضمت لمركز الغردقة خلال عام منذ عام خمسة أعوام، موضحا بأن هذه المناورة تختبر القدرة علي مكافحة حوادث التلوث من المستوي الثاني والثالث. 

وقال عبد الرزاق ان المناورة تعمل علي أربعة محاور أهمها وقف مصدر التلوث من خلال تنفيذ عملية "Minor Sulvage " وذلك بسحب الزيوت العالقة بعنابر السفينة الغارقة بالطلمبات الغاطسة واسترجاعها بالخزانات الشاطئية المؤقتة، أعمال المكافحة البحرية للبقعة الزيتية بالمنطقة الأمامية لمارينا الغردقة السياحي بالموقع البحري، بالإضافة إلى أعمال تطهير التلوث الشاطئ بالنادي الاجتماعي. 

ومن جانبه أوضح الكيميائي المهندس قصى قريش المسئول عن مركز ادارة الازمات والكوارث بجهاز شئون البيئة بأن تجربة ومناورة مكافحة التلوث البترولي هدفها هو تحقيق أفضل فهم لخطط الطوارئ والتشريعات التي تحكم التأهب والاستجابة ، مشيرًا إلى أن عملية مكافحة التلوث البحرى بتتم من خلال عدة خطوات منها الإبلاغ بالمنطقة التي تم بها التلوث البترولي ثم عملية التقييم للتسرب واحتواء التلوث في المناطق الملوثة ثم استرجاع الزيت المتسرب وعمل حواجز حماية مطاطية واستخدام المشتتات ، بالإضافة الي الخطوات الاخيرة.

حضر محاكاة المناورة الاستراتيجية لمكافحة التلوث البحرى بالبحر الاحمر ، اللواء أشرف البيه رئيس مدينة الغردقة ، الكيميائي جمال فتحي مستشار الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول للسلامة والامن الصناعي ، الكيميائي المهندس قصي قريش المسئول عن مركز ادارة الازمات والكوارث بجهاز شئون البيئة ، الاستاذ نادي نصيف مدير عام إدارة الأزمات والكوارث بالديوان العام لمحافظة البحر الأحمر، بالإضافة الي عدد كبير من جهاز شئون البيئة ومديري الأزمات والطوارئ بشركات البترول.