الخميس 29 سبتمبر 2022

وزير الري يؤكد أهمية إبراز ملف المياه وتغيرات المناخ" خلال كافة الفعاليات الدولية

وزير الموارد المائية

أخبار1-7-2022 | 10:22

دار الهلال

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري أهمية إبراز ملف "المياه والتغيرات المناخية"، خلال كافة الفعاليات الدولية بداية من أسبوع القاهرة الرابع للمياه، مرورا بمؤتمر دوشانبي للمياه، والذي عقد في مطلع يونيو الماضي، وصولا لأسبوع القاهرة الخامس للمياه المزمع عقده في أكتوبر المقبل، ومؤتمر المناخ القادم (COP 27) والمزمع عقده في نوفمبر المقبل، ومؤتمر الأمم المتحدة المعني بمراجعة منتصف المدة الشاملة لعقد العمل في مجال المياه والذي سيعقد في نيويورك خلال مارس من العام القادم.

جاء ذلك خلال رئاسة وزير الموارد المائية والري الاجتماع الأول للجنة التوجيهية لتنظيم الجناح الدولي للمياه، والمقرر عقدة ضمن برنامج رئاسة مؤتمر المناخ القادم (COP 27)، حيث عقد الاجتماع عبر الفيديوكونفرانس، بمشاركة أعضاء اللجنة من مصر، إنجلترا، ألمانيا، هولندا، وطاجيكستان وممثلي العديد من المنظمات الدولية الراعية لجناح المياه ، ومنها منظمة الأغذية والزراعة، والمؤسسة الألمانية للتعاون الدولي، ومعهد ستكهولم الدولي للمياه، والمعهد الدولي لإدارة المياه، وغيرها.

وقال الدكتور عبدالعاطي إنه تم توجيه الدعوة لعدد كبير من وزراء المياه العرب والأفارقة للمشاركة في فعاليات أسبوع القاهرة الخامس للمياه، حيث من المقرر تنظيم عدد من الأحداث الدولية الهامة مثل الجلسة الثانية رفيعة المستوي لرفع توصيات دول الندرة المائية لمؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة لعقد المياه، بالإضافة لعدد من الاجتماعات التحضيرية الخاصة بفعاليات الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP 27).

وأضاف أنه يجري الإعداد للفعاليات الخاصة بالمياه ضمن برنامج رئاسة مؤتمر المناخ القادم، حيث يجري الإعداد ليوم المياه لاستثمار مشاركة عدد كبير من كبار الشخصيات رفيعة المستوى بالمؤتمر، كما تقود مصر عملية تنظيم "جناح دولي للمياه" والذي سينعقد على مدار أيام مؤتمر المناخ بالتعاون مع أكثر من 30 منظمة دولية، حيث تم التنسيق مع الشركاء الدوليين لقيادة تنظيم الجناح، وحشد عدد كبير من المنظمات الدولية التي أبدت استعدادها للمشاركة في التنظيم، وحجز 200 متر مربع داخل المنطقة الرئيسية للمؤتمر، والعمل على وضع التصميم النهائي للجناح، والتنسيق مع كل من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو" والمعهد الدولي لإدارة المياه لتولي الرعاية الرئيسية للجناح.

وأشار الوزير إلى أهمية الجناح الدولي للمياه، في ظل توجه المنظمات الدولية المعنية بإبراز قضايا المياه ضمن أنشطة مؤتمر المناخ باعتبارها أكثر القطاعات تأثرا بالتغيرات المناخية.

وأوضح أنه وفي إطار مساعي مصر لدمج ملف المياه والعمل المناخي، فإنه يجري الإعداد لإطلاق مبادرة دولية للتكيف مع التغيرات المناخية بقطاع المياه بالتعاون مع عدد من المنظمات وشركاء التنمية، حيث تم عمل عرض ترويجي للمبادرة بمقر الأمم المتحدة في بون بألمانيا يوم 15 يونيو الماضي ضمن فعاليات "مؤتمر بون للتغيرات المناخية"، حيث تم التباحث حول صياغة ورقة مفاهيمية حول التكيف بقطاع المياه والتنسيق مع عدد من المنظمات الدولية.