الثلاثاء 9 اغسطس 2022

7 نصائح لصيام مرضى السكر في العشر الأوائل من ذي الحجة

صيام العشر من ذي الحجة

تحقيقات1-7-2022 | 14:21

إسراء خالد

وجهت وزارة الصحة والسكان، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، الفيسبوك، مجموعة نصائح لصيام مرضى السكر في العشر الأوائل من ذي الحجة، والذي بدأ منذ أمس.

وجاءت النصائح كالتالي:

  • متابعة الحالة الصحية باستمرار مع متخصص في السكر.
  • فحص السكر عدة مرات يوميًا خاصًة الفترة من الظهر وحتى المغرب وبعد الإفطار والسحور.
  • تعديل جرعات ومواعيد أدوية السكر بمعاونة الطبيب، خاصًة الأنسولين ومنتجات السلفونيليوريا لتجنب الانخفاض الشديد للسكر في الدم.
  • الاستعداد فورًا للإفطار إذا شعر المريض بأعراض انخفاض السكر في الدم.
  • التوقف تمامًا عن الصيام إذا تكرر الارتفاع والانخفاض في نسبة السكر في الدم.
  • شرب المياه بكثرة بين الإفطار والسحور لتجنب الجفاف.
  • الإفطار على كوب من الماء وتمرة واحدة ثم القيام للصلاة.

حكم صيام العشر من ذي الحجة

ويعد صيام العشر من ذي الحجة سنة عن النبي، إذ جاء عن بعض أزواج النبي ﷺ رضي الله عن الجميع قالت: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ». (أخرجه أبو داود)

وقال ﷺ عن صيام يوم عرفة يوم التاسع من ذي الحجة: «يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ». (أخرجه مسلم)

فضل العشر من ذي الحجة

وقد روي عـن ابـن عباس رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ» يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ قالوا: ولا الجهـاد؟ قال: «ولا الجهـاد، إلا رجـل خـرج يخاطـر بنفسه وماله، فلم يرجع بشيء» أخرجه البخاري.

كما قال الحافظ ابن رجب في «لطائف المعارف» (260): «وقـد دل هذا الحديث على أن العمـل فـي أيامـه أحـب إلى الله مـن العـمل فـي أيـام الدنيـا مـن غيـر اسـتثناء شيء منها، وإذا كان أحب إلى الله فهو أفضل عنده».